عاجل

عاجل

التصدى لخطاب الكراهية عبر الانترنت..كيف تحارب الجريمة؟

 محادثة
تقرأ الآن:

التصدى لخطاب الكراهية عبر الانترنت..كيف تحارب الجريمة؟

التصدى لخطاب الكراهية عبر الانترنت..كيف تحارب الجريمة؟
حجم النص Aa Aa

التصدى لخطاب الكراهية عبر الانترنت

مكافحة خطاب الكراهية على الانترنت، تعتبرها الكثير من المؤسسات الاوروبية،ضرورة لابد منها.وقد قامت شركات تكنولوجيا المعلومات بإزالة 70٪ من خطاب الكراهية غير القانوني الذي تم الإبلاغ عنه في سياق التقييم الثالث لمدونة قواعد السلوك في مكافحة خطاب الكراهية عبر الإنترنت غير القانوني الذي تقوم به المنظمات غير الحكومية والهيئات العامة

اقرأ ايضا..ألمانيا: قانون لمكافحة تعليقات الكراهية والتحريض على الإنترنت

فيرا جوروفا،مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون العدالة

إزالة 70٪ من المساهمات الخاصة بخطابات الكراهية، أعتقد أنها نتيجة جيدة، وكذلك المدة التي تحتاجها شركات تكنولوجيا المعلومات لذلك، لأننا حددنا مهلة 24 ساعة لحذف المحتوى وهي  عملية تنجز في 80٪ من الحالات. "

ويشارك الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء وشركات وسائل الإعلام الاجتماعية وغيرها من المنصات في المسؤولية الجماعية عن تعزيز وتيسير حرية التعبير في عالم الإنترنت. وفي الوقت نفسه، تقع على جميع هذه الجهات الفاعلة مسؤولية ضمان ألا تصبح شبكة الإنترنت ملاذا مجانيا للعنف والكراهية

إزالة 70٪ من المساهمات الخاصة بخطابات الكراهية، أعتقد أنها نتيجة جيدة، وكذلك المدة التي تحتاجها شركات تكنولوجيا المعلومات لذلك، لأننا حددنا مهلة 24 ساعة لحذف المحتوى وهي عملية تنجز في 80٪ من الحالات. "

فيرا جوروفا مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون العدالة

فيرا جوروفا،مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون العدالة

نحن نرى بالفعل أن ألمانيا تنحو صوب الاتجاه الصحيح، لدينا بعض الإشارات المشجعة من فرنسا و من دول أخرى، كل الأنظمة يمكن أن تختلف من دولة لأخرى ، و كما تعلمون، قطاع تكنولوجيا المعلومات فيه  أشخاص يشاركوننا في الدفاع عن القيم التي نذوذ عنها ، ولو أن الفيسبوك سيباع لشخص لا يرتبط بقيمنا التي ندافع عنها، فحينها سنواجه مشكلة عويصة.

منذ مايو 2016، التزمت فيسبوك وتويتر ويوتيوب ومايكروسوفت بمكافحة انتشار مثل هذا المحتوى، ذلك المنادي بالكراهية في أوروبا من خلال مدونة قواعد السلوك الآنفة الذكر . وتظهر الجولة الثالثة للرصد أن الشركات تفي الآن على نحو متزايد بالتزامها بإزالة معظم خطاب الكراهية غير القانوني في غضون 24 ساعة بعد الإبلغ عن الأمر. ومع ذلك، لا تزال هناك بعض التحديات الأخرى، مثل عدم وجود ردود فعل منتظمة للمستخدمين.أعلنت إنستاغرام اليوم أنها تنضم إلى مدونة قواعد السلوك، وبالتالي زيادة عدد المستخدمين الذين تشملهم مدونة قواعد السلوك تلك. يجرم القرار الإطاري المتعلق بمكافحة العنصرية وكره الأجانب التحريض العلني على العنف أو الكراهية الموجه ضد مجموعة من الأشخاص أو أحد أفراد هذه الجماعة القائم على أساس العرق أو اللون أو الدين أو النسب أو الأصل القومي أو الإثني. خطاب الكراهية على النحو المحدد في هذا القرار الإطاري هو جريمة جنائية أيضا عندما يحدث على الانترنت، كما تقول قرارات الاتحاد الأوروبي