عاجل

عاجل

جائزة تونس للجيدو: الهولندية كيم بولينغ والكازاخستاني سماغيلوف يتألقان في اليوم 2

 محادثة
تقرأ الآن:

جائزة تونس للجيدو: الهولندية كيم بولينغ والكازاخستاني سماغيلوف يتألقان في اليوم 2

جائزة تونس للجيدو: الهولندية كيم بولينغ والكازاخستاني سماغيلوف يتألقان في اليوم 2
حجم النص Aa Aa

اليوم الثاني من جائزة تونس الكبرى للجيدوعرف تألق الهولندية كيم بولينغ حيث كانت رياضية اليوم بعد سيطرتها في فئتها في وزن أقل من 70 كيلوغراما بعدما أطاحت في النهائي بالبلجيكية روكسان تايمانس التي لم تستطع الصمود أمام منافسة قوية تمكنت من تسجيل حركة وازاري مرتين.هذا الفوز سمح للهولندية بإحراز الميدالية الذهبية للمرة الثانية بعد تلك في جائزة لاهاي.
اسكندرحشيشة وزيرالرياضة التونسي هو من سلم لها الميدالية.

بولينغ قالت:” قبل جائزة باريس كنت أود المشاركة في بطولة ما، لذلك قررت المشاركة في هذه الجائزة، أنا سعيدة لأنني فزت اليوم بحركة إيبون أووازاري في جميع المنازلات. هذا منحني الكثير من الثقة، أنا سعيدة أيضا لأنني سأتجه إلى باريس وأنا أحمل هذه الميدالية الذهبية، وأيضا تلك التي فزت بها في لاهاي، هذا سيشجعني حتما في جائزة باريس”.

أما رجل هذا اليوم فكان الكازاخستاني خانزاي سماغيلوف بطل وزن أقل من 73 كيلوغراما.سماغيلوغ بعدما تخطى عتبة الفرنسي بانجامين اكسوس في نصف النهائي، واجه في النهائي الكوسوفي أكيل كجاكوفا.
الكازاخستاني الحائز على لقب جائزة طشقند في 2017 حصد الذهب للمرة الثانية، وتوج بطلا بعد فوزه بحركة وازاري في بداية المواجهة قبل أن يختمها بإيبون، ليكون هذا الفوز هو الأول له في جائزة تونس.
المستوى الكبير الذي ظهر به سماغيلوف قد يجعله مراقبا من طرق الكثير من الخصوم في بطولات الجوائز الكبرى في 2018.

سماغيلوف قال بعد المنازلة:“أولا وقبل كل شيء أنا فخور جدا بهذا الفوز، وأنا فخور لأنني حضرت لتمثيل بلدي، كما أنني سعيد بالمستوى الذي ظهرت به ، وإحساسي كان لا يوصف عند سماعي لنشيد بلدي هنا في القاعة”.

من جهتها البطلة الأولمبية تينا ترستنجاك سيطرت في وزن أقل من 63 كيلوغراما، حيث فازت على اليابانية إيمي نوشي بواسطة وازاري خلال النتيجة الذهبية، إنجاز كبير للسلوفينية قد يجعلها محط انظار العديد المتنافسات اللواتي قد يحاولن انتزاع لقبها العالمي في باكو خلال هذا الموسم.

فيما كان لقب وزن أقل 81 كيلوغراما رجال من نصيب روسيا عن طريق ستانيسلاف سيمينوف بعد فوزه في المنازلة النهائية على التركي فيدات ألبايراك.
الروسي بعدما أسقط خصمه على الظهر تمكن من تحقيق الانتصاربعد توقيعه لوازاري.

أما أجمل حركة في هذا اليوم هي أوشي ماتا التي سجلها الي الياباني كينيا كوهارا خلال المنازلة التي جمعته بأوين كوغلان.
الياباني بعدما أخفق في التاهل للنهائي ثأر لنفسه، حيث أحرز معدن البرونز بعد هزيمته للكرواتي دومينيك دروزيتا عن طريق أوتوشي دوسوتو.