وحدات حماية الشعب الكردية تتهم تركيا بقصف مدرسة ومحطة مياه بعفرين وأنقرة تنفي

وحدات حماية الشعب الكردية تتهم تركيا بقصف مدرسة ومحطة مياه بعفرين وأنقرة تنفي
Copyright 
بقلم:  Euronews مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أنقرة تنفي استهداف قواتها لمدرسة ومحطة مياه بعفرين السورية

اعلان

ذكر مقاتلون أكراد سوريون ووسائل إعلام حكومية سورية يوم الأربعاء أن القوات التركية قصفت مدرسة ابتدائية ومحطة للمياه في منطقة عفرين بشمال سوريا. لكن مصدرا عسكريا تركيا نفى هذه المزاعم.

وقال نوري محمود المتحدث باسم وحدات حماية الشعب إن القوات التركية وحلفاءها من المعارضة السورية المسلحة ألحقوا الضرر بمحطة المياه الرئيسية التي تخدم مدينة عفرين. وأضاف أن الفنيين يحاولون إصلاح الضرر في منشأة معالجة وضخ المياه بعدما أخرجها القصف المدفعي عن الخدمة.

وذكر محمود أن القصف أصاب أيضا مدرسة ابتدائية في قرية ميدانكي قبل ذلك بيوم دون أن يوقع قتلى أو جرحى.

وذكرت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) أن القصف دمر أجزاء من المدرسة.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يراقب الحرب من مقره في بريطانيا إن القوات التركية ألحقت أضرارا بالمحطة التي تبعد تسعة كيلومترات شمال شرقي مدينة عفرين.

وقال المرصد إن المنشأة توفر المياه لمئات الآلاف من السكان والنازحين في منطقة عفرين.

أنقرة تنفي

وردا على سؤال عن هذه التقارير قال الجيش التركي "القوات المسلحة التركية لا تستهدف أهدافا من هذا القبيل".

وشنت أنقرة عملية جوية وبرية شاملة الشهر الماضي ضد وحدات حماية الشعب الكردية في عفرين الواقعة على امتداد حدودها، لتفتح جبهة جديدة في الحرب السورية المتعددة الأطراف التي اقتربت من عامها الثامن.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إردوغان يعبر عن أمله في تطويق عفرين بحلول مساء اليوم

شاهد: هجوم بالقذائف على الأراضي التركية وأنقرة ترد بتدمير مقر للأكراد في عفرين

تشييع ضحايا الغارة الإسرائيلية على مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق قبل نقل جثامينهم إلى إيران