لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

أول متسابقة محجبة في مسابقة "ذا فويس" فرنسا مهددة بالابعاد بسبب تغريدة "إرهاب"

 محادثة
أول متسابقة محجبة في مسابقة "ذا فويس" فرنسا مهددة بالابعاد بسبب تغريدة "إرهاب"
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من المحتمل أن تقوم إدراة برنامج ذو فويس الذي تبثه القناة الفرنسية الأولى بإقصاء منال ابتسام، المرشحة الفرنسية ذات الأصول السورية للمسابقة الموسيقية بسبب اتهامها بالترويج للإرهاب.

الفتاة وبعد موجة الجدل التي أثارتها في فرنسا بسب ظهورها في برنامج ذو فويس وهي ترتدي الحجاب، تجد نفسها في حلقة جديدة من الجدل بعد اتهامها بالترويج للإرهاب.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي بحثوا ونقبوا في حياة منال الإلكترونية وتوصلوا إلى مجموعة من التغريدات التي تعود إلى أحداث نيس في 14 يوليو /حزيران 2016.

في هذه التغريدات كتبت منال " حسنا، أصبحت الاعتداءات المسلحة عادية، اعتداء كل أسبوع وكالعادة الإرهابيون يحرصون على حمل أوراق هويتهم. حقيقة أنه عندما يتم التحضير لأي عملية دنيئة لا يجب ان ننسى وثائق الهوية. #عاملواعلىأننا_أغبياء".

وفي تغريدة أخرى عقب الاعتداء الذي طال كنسية في منطقة سان كنتان دو فلافيي نشرت منال "الإرهابيون الحقيقيون هم الحكومة".

هذه التغريدات لم تمر مرور الكرام على الصحافة الفرنسية ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تم تناول ما كتب على أنه ترويج للإرهاب وطالب البعض بإبعاد منال ابتسام من المسابقة.

لحد كتابة هذه الاسطر لم تعقب لا إدارة القناة الفرنسية الأولي التي تبث البرنامج ولا الوكالة المنتجة على القرار الذي سيتخذ بشأن المتسابقة منال ابتسام غير ان البعض من وسائل الإعلام الفرنسية نشرت خبر ابعادها من المنافسة بعد حلقتين. 

ووسط هذا الجدل القائم في فرنسا، نشرت منال ابتسام تغريدة على حسابها في تويتر توضح من خلالها المقصود من التغريدات السابقة وموقفها من كل ما يحدث. كما انها قدمت اعتذارا لعائلات ضحايا الأحداث الدامية التي شهدتها فرنسا.