عاجل

عاجل

مصر: إصطدام قطارين يسفر عن مقتل 12 وإصابة 39 شمال البلاد

 محادثة
تقرأ الآن:

مصر: إصطدام قطارين يسفر عن مقتل 12 وإصابة 39 شمال البلاد

A policeman looks at the wreckage after a train crash in Kom Hamada
حجم النص Aa Aa

قالت وزارة الصحة المصرية إن الحصيلة النهائية لحادث تصادم قطار ركاب بقطار بضائع في محافظة البحيرة بشمال البلاد يوم الأربعاء بلغت 12 قتيلا و39 مصابا.

وقال خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة في البيان إن أربعة مصابين كانوا في حالة حرجة وخضعوا لعمليات جراحية، بينما يعاني باقي المصابين من كسور في أماكن متفرقة في الجسد وحالتهم الصحية مستقرة.

وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية نقلت عن المتحدث باسم وزارة النقل قوله في وقت سابق يوم الأربعاء إن 15 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب 40 آخرون في الحادث الذي وقع في قرية بمركز كوم حمادة بالبحيرة.

وقال مجاهد للصحفيين إن التضارب في أعداد القتلى نجم عن وجود جثث كاملة وأشلاء كثيرة لجثث أخرى، لكن الحصر النهائي انتهى إلى وجود 12 قتيلا.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن اللواء علاء الدين عبد الفتاح مدير أمن محافظة البحيرة قوله إن الحادث وقع نتيجة انفصال عربتين من قطار للركاب واصطدامه بقطار بضائع بمركز كوم حمادة.

وقال مجلس الوزراء إن رئيس الوزراء شريف إسماعيل كلف وزير النقل بالتوجه إلى موقع الحادث لمتابعة المستجدات أولا بأول والتعامل الفوري مع تداعياته.

إقرأ أيضا:

مقتل 15 على الأقل في حادث تصادم قطاري ركاب في محافظة البحيرة في مصر

وأصدر وزير النقل هشام عرفات قرارا بتشكيل لجنة فنية للوقوف على أسباب الحادث. وقالت وزارة النقل إن النيابة العامة صرحت لهيئة السكك الحديدية بسحب جهاز التحكم الآلي (إيه.تي.سي) لجرار قطار الركاب "المتسبب في الحادث" لتفريغ محتواه ومعرفة الأسباب.

وأظهرت لقطات تلفزيونية عربتان على الأقل من قطار الركاب وقد خرجتا عن مسار القطار وكانت إحداهما على الأقل مصطدمة بجرار قطار البضائع.

وشهدت مصر العديد من حوادث القطارات الدامية خلال العقود الأخيرة سقط فيها مئات القتلى وأرجعها مسؤولون ومراقبون إلى قدم القاطرات والعربات والإهمال في صيانتها وتشغيلها.

وفي أغسطس آب الماضي، قُتل 44 شخصا وأصيب أكثر من 200 في تصادم قطاري ركاب بمحافظة الإسكندرية الساحلية التي تجاور البحيرة من الشمال. وأحال النائب العام ستة أشخاص إلى المحاكمة الجنائية العاجلة بتهمة "الإهمال الجسيم".

ودفع الحادث رئيس هيئة السكك الحديدية للاستقالة وتعهد وزير النقل بأن يشهد قطاع السكك الحديدية "تطويرا شاملا" خلال الفترة المقبلة.

ووقعت أكبر كارثة قطارات في مصر عام 2002 عندما التهم حريق سبع عربات من قطار مكتظ بالركاب متجه من القاهرة إلى أسوان في أقصى جنوب البلاد. وقُتل 360 راكبا على الأقل في الحادث الذي وقع عند مدينة العياط بمحافظة الجيزة المجاورة للقاهرة.

ولقي 50 شخصا غالبيتهم أطفال حتفهم عندما صدم قطار حافلة مدرسية بمحافظة أسيوط في صعيد مصر عام 2012.