عاجل

عاجل

محكمة كندية تحدد مصير طفلتين انتزعتا من والديهما بالتبني بسبب رفضهما الكذب

 محادثة
تقرأ الآن:

محكمة كندية تحدد مصير طفلتين انتزعتا من والديهما بالتبني بسبب رفضهما الكذب

أرنب العيد المصنوع من الشوكولاتة
حجم النص Aa Aa

اعتبر قاضٍ كندي في أونتاريو أن منظمة لرعاية الطفولة قد أخطأت عندما انتزعت طفلتين من أبويهما بالتبني بعد أن رفضا الكذب حول حقيقة وجود أرنب عيد الفصح، موضحا أن المنظمة لم تراعِ الأضرار النفسية التي قد تلحق بالصغيرتين نتيجة إبعادهما عن المنزل.

وكتب القاضي أندرو غودمان في قراره الصادر يوم الثلاثاء: "لدينا أدلة كثيرة تدعم حقيقة أن الطفلتين قد انتزعتا لأن الزوجين من عائلة بار رفضا أن يقولا أن أرنب عيد الفصح الأرنب أحضر الشوكولا إلى بيت العائلة" وأوضح القاضي أن المنظمة بهذا التصرف "تدخلت بشكل كبير في المعتقدات الدينية للعائلة".

وقال فرانسيسوديريك بارز، وهما زوجان مسيحيان متدينان، للمحكمة إنهما يرفضان الكذب على أطفالهما بشأن الشخصيات التنكرية الخيالية التي ترافق عيد القديسين "الهلوين" أو حول شخصية سانتا كلوز أو أرانب عيد الفصح.

وتعود القضية إلى عيد الفصح في عام 2016، عندما أخبر الزوجان العاملة في منظمة "تشيلدرن إيد سوسايتي" أنهما سيشتريان فساتين عيد الفصح لابنتيهما وسيخفيان بيض الشوكولاتة حول المنزل، لكن نقطة الخلاف الوحيدة كانت أنهما رفضا القول إن أرنب عيد الفصح حقيقي.

فانتزعت المنظمة المعنية بحماية الأطفال من الزوجين حق حضانة الطفلتين البالغتين من العمر ثلاث وخمس سنوات، ومنعتهما من أي عملية تبني في المستقبل. غير أن الزوجين لم يسكتا على الأمر، وقررا رفع دعوى للمطالبة باستعادة حضانة ابنيهما.

وأعرب الزوجان عن بالغ سعادتهما بقرار المحكمة الذي أعاد لهما حضانة ابنتيهما. وقدمت دومينيك فيرتشيو، المديرة التنفيذية للمنظمة، اعتذارا رسميا للزوجين من خلال صحيفة.