عاجل

عاجل

ماي: لن نتسامح مع تهديد حياة المواطنين البريطانيين من قبل الحكومة الروسية

 محادثة
تقرأ الآن:

ماي: لن نتسامح مع تهديد حياة المواطنين البريطانيين من قبل الحكومة الروسية

ماي: لن نتسامح مع تهديد حياة المواطنين البريطانيين من قبل الحكومة الروسية
حجم النص Aa Aa

قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي يوم السبت إن بريطانيا ستبحث خطواتها التالية مع حلفائها خلال الأيام المقبلة وذلك بعد إعلان روسيا طرد 23 دبلوماسيا بريطانيا.

وأضافت ماي خلال منتدى لحزب المحافظين في لندن "لن نتسامح على الإطلاق مع تهديد حياة المواطنين البريطانيين والآخرين على الأراضي البريطانية من قبل الحكومة الروسية. يمكن أن نطمئن للدعم القوي الذي تلقيناه من أصدقائنا وحلفائنا حول العالم".

للمزيد على يورونيوز:

الأولوية لرعاية الموظفين البريطانيين في روسيا

وذكرت بريطانيا يوم السبت إنها تعطي الأولوية لرعاية موظفيها في روسيا بعد قرار طرد موسكو 23 دبلوماسيا بريطانيا في تصعيد للأزمة بين البلدين بسبب تسميم عميل مزدوج سابق.

وجاء الإجراء الروسي بعد قرار بريطانيا طرد 23 دبلوماسيا روسيا بعد تسميم الجاسوس وابنته بغاز أعصاب في مدينة سالزبري الإنجليزية. ويرقد الاثنان في حالة حرجة بأحد المستشفيات.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان يوم السبت إن مجلس الأمن القومي سيجتمع الأسبوع الجاري لبحث الخطوات المقبلة.

وذكر البيان "أولويتنا اليوم هي رعاية موظفينا في روسيا ومساعدة هؤلاء الذين سيعودون إلى المملكة المتحدة".

وأضاف "ويبقى على دولة روسيا تحمل المسؤولية عن إجراءاتها والالتزام بتعهداتها الدولية".

طرد 23 دبلوماسيا بريطانيا

وقالت وزارة الخارجية الروسية إنها قررت طرد 23 دبلوماسيا بريطانيا وأمهلتهم أسبوعا لمغادرة البلاد.

وذكرت روسيا أنها قررت أيضا إغلاق المجلس الثقافي البريطاني، وهو مركز تساهم أنشطته في تعزيز الصلات الثقافية بين البلدين، والقنصلية البريطانية العامة في سان بطرسبرغ.

وقالت الوزارة إن الإجراءات التي اتخذتها موسكو تأتي ردا على ما وصفتها بأنها "إجراءات استفزازية واتهامات لا أساس لها". وحذرت لندن من أنها مستعدة لاتخاذ المزيد من الإجراءات في حالة مزيد من "الخطوات العدائية".

ووصلت العلاقات بين لندن وموسكو إلى أدنى مستوياتها منذ الحرب الباردة بسبب أول استخدام معروف لسلاح من هذا النوع في هجوم في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

واستدعت الوزارة السفير البريطاني لوري بريستو للاجتماع صباح يوم السبت وأبلغته بالإجراءات.

وقال بريستو للصحفيين بعد ذلك إن الأزمة تفاقمت بعد "محاولة قتل شخصين باستخدام سلاح كيماوي طور في روسيا". وأضاف أن بريطانيا لم تطرد الدبلوماسيين الروس إلا بعد عدم شرح موسكو كيفية وصول غاز الأعصاب المستخدم في الهجوم إلى سالزبري.

وقال السفير للصحفيين "سنفعل دائما ما هو ضروري للدفاع عن أنفسنا".

المصدر: رويترز