عاجل

عاجل

وزير الدفاع الأمريكي لمحمد بن سلمان: ينبغي بشكل عاجل إيجاد حل سياسي لحرب اليمن

 محادثة
تقرأ الآن:

وزير الدفاع الأمريكي لمحمد بن سلمان: ينبغي بشكل عاجل إيجاد حل سياسي لحرب اليمن

وزير الدفاع الأمريكي لمحمد بن سلمان: ينبغي بشكل عاجل إيجاد حل سياسي لحرب اليمن
حجم النص Aa Aa

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان اليوم الخميس إن ثمة حاجة ملحة لإيجاد حل سياسي لحرب اليمن وعبر عن أمله في نجاح جهود السلام التي يقودها مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن.

وتدخل تحالف عسكري بقيادة السعودية في اليمن في 2015 ضد الحوثيين الموالين لإيران الذين أجبروا حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليا على الخروج من البلاد. وسقط في الحرب الأهلية ما يقدر بنحو عشرة آلاف شخص.

وقال ماتيس معبرا عن الدعم القوي للرياض "علينا أيضا إحياء الجهود بشكل عاجل للبحث عن حل سلمي للحرب الأهلية في اليمن ونحن ندعمكم في هذا الصدد".

وردا على سؤال من الصحفيين في بداية المحادثات عما إذا كان سيناقش قضية سقوط خسائر في صفوف المدنيين في اليمن قال ماتيس "نحن نسعى إلى إنهاء الحرب، هذا هو الهدف النهائي. وسوف ننهيها بشروط إيجابية لشعب اليمن وأيضا مع تحقيق الأمن لدول شبه الجزيرة".

وعين الأمين العام للأمم المتحدة هذا العام الدبلوماسي البريطاني السابق مارتن جريفيث مبعوثا جديدا لليمن ليحاول التوسط في التوصل إلى السلام.

وأشاد ماتيس بالسعودية بسبب "الكميات الكبيرة من المساعدات الإنسانية" التي قدمتها للمدنيين في اليمن. وقال التحالف بقيادة السعودية هذا العام إنه سيخصص 1.5 مليار دولار للمساعدات الإنسانية لليمن.

للمزيد على يورونيوز:

وتسببت الحرب في تشريد أكثر من مليوني شخص ودفعت البلاد، التي كانت بالفعل الأفقر في شبه الجزيرة العربية، إلى حافة مجاعة واسعة الانتشار فيما أصيب نحو مليون شخص بالكوليرا.

ورفض مجلس الشيوخ الأمريكي يوم الثلاثاء قرارا يسعى لإنهاء دعم الولايات المتحدة لحملة السعودية في اليمن.

وصوت المجلس بأغلبية 55 مقابل 44 برفض القرار الذي سعى للمرة الأولى لاستغلال بند في قانون سلطات الحرب لعام 1973 يسمح لأي سناتور بطرح قرار حول سحب القوات المسلحة الأمريكية من أي صراع لم تحصل على تفويض من الكونجرس للمشاركة فيه.

وتبع التصويت المواقف الحزبية إلى حد كبير على الرغم من تصويت عدد قليل من الديمقراطيين مع أغلبية الجمهوريين بالرفض فيما أيد عدد قليل من الجمهوريين تأييدا مساعي إصدار قرار بإنهاء دعم الحملة.

وخلال نقاش في مجلس الشيوخ قبل التصويت وصف بعض داعمي الإجراء الصراع المستمر منذ ثلاث سنوات في اليمن بأنه "كارثة إنسانية" ألقوا بالمسؤولية عنها على السعوديين.

وتقدم الولايات المتحدة دعما بإعادة تزويد طائرات بالوقود والمعلومات المخابراتية للتحالف الذي تقوده السعودية.

وقبل بدء اجتماعه في البنتاجون، الذي تأخر 30 دقيقة بسبب تأخره في الوصول، قال الأمير محمد إن البلدين يعملان معا في مواجهة عدد من التهديدات.

وقال ولي العهد "بقيادتكم ياسيادة الوزير تطور العمل بشكل هائل بين وزارتي الدفاع... وسنعمل على هذا... بشكل مستمر".

ورحب الرئيس دونالد ترامب ترحيبا حارا بالأمير خلال اجتماع في البيت الأبيض هذا الأسبوع ونسب الفضل في تعزيز فرص العمل الأمريكية إلى صفقات أسلحة مع المملكة.