فقدان الأمل في نجاة ضحية حادث مدرسة ميريلاند

فقدان الأمل في نجاة ضحية حادث مدرسة ميريلاند
بقلم:  عمرو حسن
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

والدة الضحية التي أصيبت جراء إطلاق النار بمدرستها يوم الثلاثاء تعلن عن وفاتها دماغياً.

اعلان

أعلنت والدة الطالبة جايلين وايلي يوم الجمعة عن فقدان الأمل في نجاة ابنتها التي أصيبت جراء إطلاق للنار بمدرسة في ولاية ميريلاند الأميركية يوم الثلاثاء الماضي.

وقالت الأم، ميليسا وايلي، وهي تجهش بالبكاء أمام الصحفيين بمسشفى برينس جورج، إن ابنتها البالغة من العمر 16 عاماً ستنقل من جهاز دعم الحياة بعد وفاتها دماغياً.

وتحقق شرطة سانت ماري بميريلاند في قيام الطالب أوستين رولينز (17 عاماً) باستخدام مسدس مملوك لوالده في إطلاق النار على وايلي الذي جمعته بها علاقة غرامية سابقة، بحسب بيان لمكتب عمدة المقاطعة.

وتوفي رولينز متأثراً بالجراح التي أصابته جراء إطلاق شرطي الأمن بالمدرسة النار عليه أثناء الحادث الذي شهد أيضاً إصابة طالب آخر بطلق ناري في قدمه.

إقرأ أيضاً:

إطلاق نار داخل مدرسة نورث بارك في مدينة سان برناندينو الابتدائية في ولاية كاليفورنيا الأميريكية.

مقتل شخص على الأقل وإصابة العشرات في هجوم على مدرسة بفلوريدا

قائمة تفضح أعضاء في الكونغرس قبلوا أموالا من لوبي السلاح الأميركي

وتقوم سلطات ميريلاند بتشريح جثة رولينز لتبين إذا ما كان توفى متأثراً بنيران الأمن أو نتيجة لطلقات عارضة من السلاح الذي كان بحوزته.

وجاء الحادث وسط حملات أميركية واسعة تطالب بحظر بيع الأسلحة بالولايات المتحدة وذلك بعد تكرار حوادث إطلاق النار بالأماكن العامة والمدارس.

وقُتل 17 شخصاً وأصيب آخرون بعد إطلاق طالب للنيران في مدرسة بولاية فلوريدا في الرابع عشر من شباط-فبراير الماضي.

وتبلغ القيمة الإجمالية السنوية لتصنيع وبيع الأسلحة بالولايات المتحدة 13.5 مليار دولار طبقاً لوكالة أيبيس وورلد لإحصاءات أبحاث الأسواق الأميركية، وهو ما يُصعِب من عملية إجماع الساسة الأميركيين على اتخاذ قرار حظر بيعها.

اسم الصحفي • عمرو حسن

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مقتل طبيبة وإصابة ستة في إطلاق نار داخل مستشفى في نيويورك

إطلاق نار على عضو في الكونغرس الأمريكي في ملعب رياضي قرب واشنطن

شاهد: أمريكي يقتل أربعة من أفراد عائلته قبل أن يٌقتل برصاص الشرطة في نيويورك