عاجل

عاجل

اعتقال شخص ثاني على صلة بهجوم فرنسا.. ووفاة شرطي بادل نفسه بأحد الرهائن

 محادثة
تقرأ الآن:

اعتقال شخص ثاني على صلة بهجوم فرنسا.. ووفاة شرطي بادل نفسه بأحد الرهائن

اعتقال شخص ثاني على صلة بهجوم فرنسا..  ووفاة شرطي بادل نفسه بأحد الرهائن
حجم النص Aa Aa

قال مصدر قضائي يوم السبت إن الشرطة اعتقلت ليل الجمعة شخصا ثانيا يعتقد بأنه على صلة بهجوم وقع في جنوب غرب فرنسا يوم الجمعة وأودى بحياة أربعة أشخاص.

وذكر مصدر آخر أن المعتقل الثاني شاب من مواليد عام 2000 وهو من أصدقاء المسلح رضوان لقديم البالغ من العمر 25 عاما.

وتحصن لقديم، الذي كانت السلطات تظن في بادئ الأمر أنه ينفذ هجومه منفردا، بسيارة وأطلق النار على الشرطة ثم احتجز رهائن داخل متجر يوم الجمعة في هجوم وصفه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأنه "إرهابي" على صلة بإسلاميين متشددين.

وفاة "بطل" فرنسي

هذا وأعلن وزير الداخلية الفرنسي يوم السبت وفاة دركي بادل نفسه برهينة خلال الاحتجاز المسلح الذي وقع بمدينة تريب بجنوب فرنسا يوم الجمعة.

وتوفى الشرطي أرنو بيلترام متأثراً بجراح أصيب بها جراء إطلاق النيران بواسطة مسلح احتجز رهائن بمتجر في تريب قبل أن تتدخل عناصر أخرى من الشرطة الفرنسية وتقتل منفذ الهجوم.

وقال الوزير جيرار كولوم: "لقد مات (بيلترام) من أجل وطنه. فرنسا لن تنسى أبداً بطوليته وشجاعته وتضحيته".

وبذلك ترتفع حصيلة قتلى الحادث إلى أربعة، بعد قتل منفذ الهجوم لثلاثة أشخاص آخرين قبل أن تقتله عناصر الشرطة الفرنسية.

تنظيم الدولة

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية اليوم الجمعة مسؤوليته عن إطلاق نار في بلدة تريب بجنوب غرب فرنسا، لكنه لم يقدم دليلا.

وقال تنظيم الدولة الإسلامية في بيان نشرته وكالة أعماق للأنباء الموالية له على الانترنت "منفذ هجوم تريب بجنوب فرنسا هو جندي للدولة الإسلامية". ولم يقدم التنظيم دليلا على مزاعمه.

اعتقال أمرأة على صلة بمنفذ الاعتداء

المدعي العام الفرنسي فرانسوا مولانس، الذي يتولى التحقيق في هذه العملية، أعلن في مؤتمر صحفي، مساء، أن الشرطة اعتقلت امرأة على صلة بالمسلح. وأضاف أن المهاجم "واسمه رضوان وعمر 25 عاماً كان معروفاً لدى السلطات لصلته بمتطرفين إسلاميين".

وأضاف مولنس أن مراقبة هذا الرجل عامي 2016 و2017، "لم تكشف دلائل واضحة قد تؤدي بنا للتوقع بأنه سينفذ هجوماً".

للمزيد على يورونيوز:

من المهاجم؟

من جهته، قال وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولوم للصحفيين إن الرجل الذي قتل أربعة أشخاص في هجمات بجنوب فرنسا في الخامسة والعشرين من عمره وكان معروفا للسلطات في جرائم صغيرة وحيازة مخدرات.

وأضاف الوزير أن المهاجم تحرك بشكل منفرد.

وقال كولوم إن المهاجم يدعى رضوان لكديم من مدينة كاركاسون القريبة حيث بدأت الهجمات.

وقال "كان معروفا في جرائم صغيرة. كنا نراقبه واعتقدنا أنه لم يكن متطرفا".