عاجل

عاجل

دعارة واغتصاب أطفال ومراهقين.. فضيحة تهز كرة القدم الأرجنتينية

 محادثة
تقرأ الآن:

دعارة واغتصاب أطفال ومراهقين.. فضيحة تهز كرة القدم الأرجنتينية

شعار نادي اندبندنتي الأرجنتيني لكرة القدم
حجم النص Aa Aa

فضيحة مدوية تعيشها الأرجنيتن بصفة عامة، وأنديتها لكرة القدم على وجه الخصوص. الحديث هنا عن قضية دعارة وانتهاكات جنسية؛ الضحايا من الأطفال والمراهقين، والمتهمون لاعبو كرة قدم وحكّام وطواقم تدريبية.

المكان، نادي "اندبندنتي" لكرة القدم، في العاصمة بوينوس آيرس. والزمان، منتصف آذار-مارس الماضي؛ طبيب نفسي متعاقد مع الفريق يستمع إلى شهادة لاعب في السابعة عشر من عمره، اُضطر وأحد زملائه إلى ممارسة الجنس مع لاعبين بالغين، في أحد أحياء العاصمة الأكثر رقيّا.

بحذاء رياضي

الأحذية الرياضية أو المال وصولا إلى الترقية هي "المغريات" التي يقدّمها المتورطون، بحسب ما كشفت عنه التحقيقات الأولية.

ماريا سوليداد غاريبالدي، المدعية العامة المكلفة بالتحقيق، عمّقت الأزمة عندما تحدّثت عن وجود "شبكة دعارة"، وأن الأمر لا يقتصر على النادي المذكور، بل يطال عدّة نوادٍ رياضية أخرى.

غاريبالدي أضافت أن ثلاثة لاعبين أكدو الانتهاكات منذ الإعلان عن القضية، وأن 60 لاعبا آخرين سيتم الاستماع إليهم خلال الأيام المقبلة.

الشرطة الأرجنتينية بعد مداهمة نادي ريفر بلايت

اقرأ أيضا:

وأندية أخرى

"ريفر بلايت"، النادي الأرجنتيني الأكثر جماهيرية، والثاني في عدد الألقاب، طالته هو الآخر اتهامات مشابهة، بعد أن كشفت منظمة غير حكومية معلومات عن اعتداءات مفترضة ارتكبت بين عامي 2004 و2011.

تقرير المنظمة الذي تقدمت به إلى شرطة العاصمة، استندت خلاله إلى شهادتي طبيب ومعالج نفسي أقالهما النادي.

ويقول الإعلام المحلي، إن المُستهدفين هم من الأطفال والمراهقين الذين يأتون من مختلف المدن "مع حلم ومشاريع وآمال، لكن نُهبت طفولتهم وأجسادهم".

آرييل هولان، مدرّب فريق اندبندنتي، قال بدوره: "لم يفاجئني الأمر، للأسف، فهو مشكلة اجتماعية مثل المخدرات والكحول والاتجار بالبشر".

اقرأ أيضا:

جدل آخر

جدل آخر متصل بالقضية، بدأته الإعلامية الأرجنتينية، ناتشا جيت، حين زعمت وجود روابط بين الصحفيين المحليين وفضيحة الجنس، الأمر الذي نفاه مدّعي عام العاصمة.

المدّعي خوليو كونتي غراند قال: "لا يوجد صحفي ولا مسؤول عن وسائل الإعلام ولا فنان ولا مضيف للتلفزيون متورط في قضيتنا. لا يجب تضمين أي من الأشخاص المذكورين وفقا لهذه التوصيفات والتمارين المهنية في الأمر، ولا يجب أن يتم التحقيق معهم".