عاجل

عاجل

روسيا تعلق على الهجوم الكيماوي في الغوطة والبابا فرنسيس يصفه ب"وسائل إبادة"

 محادثة
تقرأ الآن:

روسيا تعلق على الهجوم الكيماوي في الغوطة والبابا فرنسيس يصفه ب"وسائل إبادة"

روسيا تعلق على الهجوم الكيماوي في الغوطة والبابا فرنسيس يصفه ب"وسائل إبادة"
حجم النص Aa Aa

وصفت وزارة الخارجية الروسية التقارير بشأن وقوع هجوم كيماوي على مدينة دوما الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية في الغوطة الشرقية بالزائفة.

ونقلت وكالات انباء روسية عن الخارجية الروسية بان مزاعم الهجوم الكيماوي في الغوطة الشرقية تهدف إلى محاولة "حماية الإرهابيين وتبرير الاستخدام الخارجي للقوة."

وكان رئيس لجنة الشؤون الخارجية الروسية قد اتهم أمريكا في وقت سابق بمحاولة تقويض عملية خروج المقاتلين من دوما وعرقلة هجوم الحكومة السورية.

استعداد دمشق للتفاوض

وقالت الحكومة السورية إنها ستبدأ التفاوض يوم الأحد مع جماعة جيش الإسلام المعارضة بعد ساعات من ورود أنباء عن مقتل عشرات الأشخاص في هجوم كيماوي في الجيب الذي تسيطر عليه الجماعة خارج دمشق.

ولم يرد تعليق فوري من جيش الإسلام الذي قال إن الحكومة هي التي نفذت الهجوم الكيماوي على بلدة دوما. وقالت الجمعية الطبية السورية الأمريكية، وهي منظمة إغاثة طبية، والدفاع المدني السوري في دوما إن 49 شخصا على الأقل قتلوا.

ونفت دمشق شن مثل هذا الهجوم وقالت إن المعارضين المحاصرين الذين ينقصهم السلاح في دوما في حالة انهيار وينشرون أنباء كاذبة.

ونقل التلفزيون عن مصدر مسؤول قوله صباح يوم الأحد "إرهابيو ما يسمى بجيش الإسلام يطلبون التفاوض من الدولة السورية والدولة ستبدأ التفاوض خلال ساعتين".

البابا فرنسيس يدين الهجوم

أدان البابا فرنسيس بابا الفاتيكان يوم الأحد الهجوم الكيماوي المزعوم في سوريا ووصفه بأنه استخدام لا يمكن تبريره "لوسائل إبادة".

وقال البابا في ختام قداس في ساحة القديس بطرس "ليس هناك حرب طيبة وحرب سيئة، لا شيء يمكن أن يبرر استخدام وسائل إبادة ضد أشخاص وسكان بلا حول ولا قوة".

وحث "الجيش والزعماء السياسيين على اختيار مسار آخر، هو المفاوضات، التي تعتبر الطريق الوحيد الذي يمكن أن يقود إلى السلام وليس القتل والدمار".

مكاسب الجيش السوري في الغوطة الشرقية تنعش الليرة السورية

المصدر: رويترز