المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قوات عسكرية من 25 دولة تشارك في تدريبات بالذخيرة الحية في السعودية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Issam Badran
euronews_icons_loading
قوات عسكرية من 25 دولة تشارك في تدريبات بالذخيرة الحية في السعودية

شاركت قوات عسكرية من خمس وعشرين دولة في تدريبات بالذخيرة الحية كان مسرحها المنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية. وشاركت الإمارات العربية المتحدة والبحرين والسعودية من دول الخليج العربي إضافة إلى مصر، تركيا، باكستان، الهند، بريطانيا، والولايات المتحدة الأميركية.

وشارك سلاح البحرية والجوية والبرية في هذه التدريبات على التعاون في التصدي لأي هجمات توصف بالإرهابية، وحاكت التدريبات هجمات فجائية ومعارك على الأرض، وفي الجو، وفي التصدي لاعتداءات برمائية وتلقي مساعدات لوجستية محمولة جوا.

وعرضت القوات المشاركة أحدث العتاد العسكري الخفيف والثقيل من عربات مصفحة ومدافع قاذفات صاروخية إلى الدبابات الثقيلة ومنصات بطاريات صواريخ باتريوت الأميركية وقطع بحرية أخرى.

المناروات تأتي ضمن تدريبات "درع الخليج المشترك 1" الذي بدأ في الثامن عشر من آذار/مارس الماضي، وتعد الأكبر في منطقة الخليج.

وتهدف التدريبات إلى تجهيز الجيوش المشاركة في الاستعداد والمشاركة في القدرة على التعامل مع حروب تقليدية وغير تقليدية ولحماية أمن النطقة، تحت مظلة آليات حديثة عسكرية بحسب المتحدث باسم "درع الخليج المشترك1" العميد ركن عبد الله بن حسين السبيعي.

التدريبات العسكرية تزامنت مع بدء اعمال القمة العربية التاسعة والعشرين الأحد بمدينة الظهران السعودية، وسيحضر القادة العرب المشاركون الحفل الختامي للقوات المشتركة بحسب العميد ركن السبيعي.