عاجل

عاجل

اتهامات تركية لمسلسل "لا كازا دي بابيل" بالدعوة للتمرد السياسي

 محادثة
تقرأ الآن:

اتهامات تركية لمسلسل "لا كازا دي بابيل" بالدعوة للتمرد السياسي

اتهامات تركية لمسلسل "لا كازا دي بابيل" بالدعوة للتمرد السياسي
حجم النص Aa Aa

أثار إعلان ترويجي للموسم الثاني لمسلسل "لا كازا دى بابيل" الذي يعرض عى موقع نيتفليكس استهجان سياسيين وصحفيين أتراك اتهموا المسلسل بدعوة الشباب التركي للتمرد على سلطة الرئيس رجب طيب إردوغان.

وعلى الرغم من أن احداث المسلسل الإسباني الشهير تدور بمدريد إلا ان الإعلان الترويجي تم تصويره بالعاصمة التركية إسطنبول، حيث يظهر ممثلين مرتدين لأقنعة سلفادور دالي التي تعد رمزاُ للأناركية بمناطق مختلفة من العالم، كما تظهر موسيقى "بيللا تشاو" الإيطالية بخلفية الإعلان، وهي أيضاً رمزاً للمقاومة الإيطالية إبان الحكم الفاشي في إيطاليا.

وقال إبراهيم غولشيك، وهو عمدة سابق للعاصمة التركية أنقرة وعضو بحزب العدالة والتنمية الحاكم إن المسلسل يأتي ضمن مشروع أميركي يسعى لحث الشباب التركي على التمرد على غرار مظاهرات غازي بارك التي اجتاحت إسطنبول عام 2013.

وأضاف غولشيك في تغيردة على تويتر: "نيتفليكس هو مشروع أميركي ويجلس ضمن إدارته التنفيذية مساعد للأمن الوطني للرئيس الأميركي السابق أوباما. سيكون من السذاجة عدم رؤية أصابع الولايات المتحدة خلف هذا المشروع الذي تشكل أميركا سياستها الخارجية من خلاله. هذا المسلسل يسعى لخلق تمرد آخر (كمظاهرات غازي بارك)".

وأضاف: "كل لقطة بالإعلان تحمل رسالة خفية وتنجح بالفعل في خلق التمردات بعدة دول بالعالم".

تغريدة غولشيك

وحظي الإعلان بمشاهدة أكثر من 80 ألف مستخدم تركي لموقع يوتيوب.

إقرأ أيضاً:

"إم بي سي" توقف عرض جميع المسلسلات التركية

مسلسل عن الجن في مدينة البتراء.. أول انتاج عربي أصلي لـ "نتفليكس"

جيري ساينفِلد يتدرب على القنص بمستوطنة إسرائيلية ويثير الجدل

وقال الصحفي التركي عمر توران، وهو أحد أشهر الصحفيين الأتراك، إن المسلسل يشجع الشباب على التحضير لتمرد ضد السلطات، وطالب بمنع عرضه بتركيا لحماية "الأمن القومي" وباعتباره يمثل تهديداً للسلم العام والقيم المجتمعية التركية على حسب وصفه.

تغريدة توران

وتدور أحداث المسلسل الشهير حول سرقة ضخمة لمركز طبع العملات الورقية بالعاصمة الإسبانية مدريد. وأعلنت إدارة نيتفليكس أنه المسلسل الأكثر مشاهدة عبر تاريخ المسلسلات غير الناطقة بالإنجليزية.