عاجل

عاجل

إيمري يغادر باريس سان جيرمان

 محادثة
تقرأ الآن:

إيمري يغادر باريس سان جيرمان

إيمري يغادر باريس سان جيرمان
@ Copyright :
reuters
حجم النص Aa Aa

أعلن مدرب فريق نادي سان جيرمان لكرة القدم أوناي إيمري اليوم الجمعة، عن نيته مغادرة النادي الفرنسي مع انتهاء مدة عقده في نهاية الموسم الحالي، بعد إخفاقه في إحراز مركز متقدم في دوري الأبطال.

وبدأ إيمري تدريب النادي الباريسي في يونيو حزيران من العام 2016 خلفا للمدرب المقال لوران بلان ولا يزال يملك فرصة الجمع بين الألقاب المحلية الثلاثة في فرنسا.

وفاز باريس سان جيرمان بلقب الدوري الفرنسي في 15 أبريل نيسان وتوج بكأس رابطة الأندية الفرنسية وسيواجه ليزربييه المنتمي للدرجة الثالثة في نهائي كأس فرنسا الشهر المقبل.

لكن الفريق الذي أحرز لقب الدوري الفرنسي خمس مرات في آخر ستة أعوام لم ينجح في ترجمة هذه السيطرة المحلية إلى نجاح في البطولات القارية.

فخسر باريس سان جيرمان، المملوك لجهات قطرية، في دور الستة عشر لدوري الأبطال أمام ريال مدريد هذا الموسم رغم انتقال البرازيلي نيمار لصفوف الفريق في صفقة قياسية. كما سبق أن ودع البطولة من الدور ذاته الموسم الماضي أمام برشلونة.

وانضم نيمار لباريس سان جيرمان قادما من برشلونة مقابل 222 مليون يورو (268 مليون دولار) في فترة الانتقالات الصيفية بهدف تعزيز فرص الفريق لتحقيق لقب دوري الأبطال. وينظر إلى إيمري على نطاق واسع على أنه يتحمل مسؤولية الإخفاق الذي حدث في دوري الأبطال.

شكرا وتهانينا للداعمين

وذكر إيمري: سأغادر مكاني بروح طيبة وعلاقات جيدة مع الجميع بكامل الاحترام، كما سأكون وفيا دائما"، موضحا "أخبرت اللاعبين بالأمر هذا الصباح، وسأخبر الجميع بذلك. أود أن أشكر رئيس نادي باريس سان جيرمان "ناصر الخليفي" وهؤلاء الذين يعملون على الأرض والنادي. أود أن أشكر أيضا، اللاعبين وجميع المشجعين وأود أن أشكركم (متوجها إلى الصحافة) أيضا، على السنتين اللتين أمضيتهما هنا وعلى العمل الذي حققناه معا".

انضم إيمري إلى باريس سان جيرمان في عام 2016، ووصل بالفريق إلى المركز الأول في الدوري لهذا الموسم، لكن فريقه هزم في دوري 16 الأخير لدوري الأبطال أمام حامل اللقب ريال مدريد.

كانت مغادرة الإداري السابق في نادي سيفيلا متوقعة جدا، وقد تحدثت الصحافة الفرنسية والألمانية في الأسابيع الأخيرة أن مدرب بروسيا دورتموند السابق توماس توتشيل، هو المرشح الأول ليحل مكانه.

بدأ إيمري حياته كمدرب بعد اعتزاله كلاعب ودرب الفريق الذي كان يلعب معه لوركا ديبورتيفا بين عامي 2004 و2006، بعد ذلك انتقل إلى تدريب نادي آلميريا لمدة سنتين، قبل أن يتحول إلى تدريب نادي فالنسيا بين عامي 2008 و2012، واحتل المركز السادس المؤهل لكأس الاتحاد الأوروبي في موسمه الأول مع الخفافيش، وتحسن في الموسم الثاني الذي احتل فيه المركز الثالث المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا، المركز الذي حافظ عليه طيلة سنواته الثلاث الأخيرة مع النادي، وبعد فترة قصيرة غير ناجحة مع نادي سبارتاك موسكو الروسي في العام 2012، استقر المقام بإمري في النادي الأندلسي إشبيلية الذي قضى معه ثلاثة مواسم كانت هي الفضل في مسيرة المدرب على الإطلاق، حيث كتب التاريخ هناك بتحقيقه لقب الدوري الأوروبي ثلاث مرات متتالية في إنجاز غير مسبوق. ليدخل التاريخ مع ناديه بعد أن أصبح أول مدرب في تاريخ أوروبا يفوز باللقب ثلاث مرات متتالية ومع نفس الفريق، ويحقق إشبيلية رقما قياسيا بفوزه بألقاب أوروبية لثلاثة مواسم متتالية في إنجاز لم يتكرر منذ 40 سنة في أوروبا، ثم أنهى عقده مع النادي في حزيران/يونيو من العام 2016، ليتعاقد مع باريس سان جيرمان.