Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

أخيرا في أفغانستان.. بطاقة هوية إلكترونية

أخيرا في أفغانستان.. بطاقة هوية إلكترونية
Copyright 
بقلم:  maha farid
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أخيرا في أفغانستان.. بطاقة هوية إلكترونية

اعلان

أطلق الرئيس الأفغاني أشرف غني بطاقات هوية إلكترونية، الخميس الثالث من مايو آيار قبل أشهر معدودة من موعد الانتخابات البرلمانية.

بطاقة الهوية الإلكترونية والتي تسمى "التذكرة" تهدف إلى الحد من السرقة والتزوير وإلى تبسيط الإدارة العامة والإجراءات البيروقراطية.

وقال عبد الغني في مراسم حصل فيها على أول بطاقة إلكترونية تصدر عن النظام "البطاقة الإلكترونية ستساعد الأمن في البلاد".

"المشكلة مع بطاقات الهوية التقليدية هي أن الإرهابيين الأجانب يستطيعون بسهولة أن يصنعوا بطاقات هوية أفغانية مزيفة ليهددوا أمننا".

لكن إدراج فئة الهوية الوطنية التي ترفضها بعض الجماعات في أفغانستان كشفت عن الانقسامات العرقية المستمرة التي زادت بشدة خلال العام الأخير.

ودارت مناقشات محتدمة بشأن النظام الجديد لأنه يصنف جنسية حامل البطاقة بأنه "أفغاني" وهو مصطلح كان يستخدم في السابق للإشارة إلى البشتون أقوى جماعة عرقية سياسية في البلاد.

ويقول بعض أفراد جماعات أخرى على رأسها الطاجيك الذين يتحدثون الفارسية إن استخدام المصطلح على البطاقات يهدف لتعزيز سلطة البشتون بالتلميح إلى أن هويتهم هي المعادل لهوية الأمة ككل.

ومثل كل ملوك ورؤساء أفغانستان ينتمي عبد الغني إلى البشتون وواجه معارضة متزايدة من الطاجيك مع اقتراب الانتخابات الرئاسية العام المقبل.

وقوبلت البطاقات الجديدة بالرفض من الرئيس التنفيذي عبد الله عبدالله شريك عبد الغني في الحكم والذي يرأس حزبا يمثل في أغلبه الطاجيك من شمال أفغانستان.

وقال عبد الله خلال مؤتمر صحفي "العمليات الوطنية الكبرى تحتاج للمزيد من العمل واستراتيجية يمكن أن تنال رضا الناس... هناك أولويات أهم بكثير".

للمزيد على يورونيوز:

منتج شريط الفيديو • maha farid

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الأفغان يقبلون على التسوق عبر الأنترنت تفاديا للتفجيرات والتحرش الجنسي

تقرير: نحو نصف أطفال أفغانستان لا يذهبون إلى المدارس

إصابة شخص إثر انفجار بالعاصمة الأفغانية كابول