عاجل

عاجل

دراسة: ممارسة الجنس جزء أساسي في حياة من هم فوق 65 عاما

 محادثة
تقرأ الآن:

دراسة: ممارسة الجنس جزء أساسي في حياة من هم فوق 65 عاما

دراسة: ممارسة الجنس جزء أساسي في حياة من هم فوق 65 عاما
حجم النص Aa Aa

لطالما ارتبطت ممارسة الجنس بالشباب والأشخاص المتهورين الذين يبحثون عن المغامرات، غير ان الأمر لم يعد كذلك بحسب ما كشفت عنه دراسة حديثة. الجنس لدى الأشخاص البالغين اكير من 65 عاما أصبح جزء أساسي من حياتهم.

الدراسة الأمريكية توصلت إلى أن 40 بالمئة ممن تتراوح أعمارهم ما بين 65 و80 عامًا يشيرون إلى أنهم نشطون جنسياً، وأن أكثر من نصف هؤلاء الذين لديهم شريك يقولون أنهم ما زالوا يمارسون الجنس بشكل ساخن.

الدكتورة إيريكا سولواي من جامعة ميتشيغان التي شاركت في الدراسة قالت "نحن ندرك أن الجنس والصحة الجنسية أمرين مهمين للغاية لصحة كبار السن وشركائهم، ولكنه لا يحظى باهتمام كبير". وتفسر الدكتورة سولواي قلة الإهتمام بالجنس من طرف هذه الشريحة بأن الأفراد أو المهنيين الطبيين لا يثيرون هذه القضية.

نتائج الدراسة استندت إلى استطلاع للرأي قامت به الجامعة حول الشيخوخة الصحية واثبتت الإجابات على الإنترنت لحوالي 1000 مشارك تتراوح أعمارهم ما بين 65 و80 أن 84 بالمئة من الرجال و 69 بالمئة من النساء الذين تباغ اعمارهم ما بين 65 و80 عاما يعتقدون أن الجنس مهم لإقامة علاقة في أي سن كانت.

أكثر من نصف الرجال المشاركين في الإستطلاع وأقل بقليل من ثلث النساء أفادوا بأنهم نشطين جنسيا. ولم يرغب الباحثون في تحديد نوعية النشاط الجنسي المقصود من طرف المشاركين بحسب ما تقول الدكتورة سولواي: "أردنا أن يعرف الشخص نفسه معنى نشط جنسيا".

الدراسة كشفت كذلك ان 12 بالمئة من النساء المشاركات لهن اهتمام قوي بالجنس، نسبة بلغت أكثر من 50 بالمئة لدى الرجال.

وبما ان الدراسة تقوم على سن المشاركين فقد كان هذا الأمر عاملا رئيسيا آخر، وذكر ربع الذين تتراوح أعمارهم ما بين 76 و80 عامًا أنهم نشطون جنسيا، مقارنة بـ 46 بالمئة من الذين تتراوح أعمارهم ما بين 65-70 عامًا.

إقرأ أيضا على يورونيوز:

واهتمت الدراسة كذلك بعامل الحديث عن النشاط الجنسي مع المحيط الخارجي خاصة الأطباء وبالرغم من ان ممارسة الجنس مهم للكثير بالنسبة لكبار السن، إلا أن هذا الموضوع نادراً ما يتم بحثه مع الشركاء أو المتخصصين في الرعاية الصحية وقال 17 بالمئة فقط من المشاركين أنهم تحدثوا عن ذلك مع مقدم الرعاية الصحية خلال العامين الماضيين وما يقرب من ثلثيهم أكدوا أنهم سعداء للقيام بذلك.

وفي هذا الصدد قالت سولواي: "بعض هذه المحادثات لا تحدث ومن الممكن أن يكون السبب هو أن الناس ليس لديهم مشاكل ولكن الأرجح أن ما يحدث هو أن مقدمي الرعاية الصحية ينتظرون المسنيين أنفسهم للتطرق إلى الموضوع".

الدكتورة سولواي لفتت لأهمية هذا الحوار بقولها " إن االتطرق غلى الممارسة الجنسية أمر مهم لعدة أسباب ومن بينها أن ذلك يمكن أن يساعد في زيادة اختبار وعي الإصابات المنقولة بالاتصال الجنسي.

ووفقًا لأرقام المملكة المتحدة، فإن حالات الإصابة بالعدوى مثل الكلاميديا ​​ترتفع بين كبار السن، كما أقر 18 بالمئة من الرجال و 3 بالمئة من النساء الذين يبلغون ما بين 65-80 عاما بتناولهم الأدوية أو المكملات الغذائية خلال العامين الماضيين لتحسين وظائفهم الجنسية وهذا ما قد يتعارض مع الأدوية الأخرى التي يتناولونها"، توضح سولواي.

فوائد أخرى للتطرق للممارسات الجنسية مع الأطباء وفقا لما بينته الأبحاث الحديثة ففي الوقت الذي تحمي فيه ممارسة في سن متقدمة النساء من مشاكل القلب والأوعية الدموية فإن العكس هو الصحيح بالنسبة للرجال.