لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الجنس ممنوع للطلبة عند مفترقات الطرق والجسور في النرويج

 محادثة
الجنس ممنوع للطلبة عند مفترقات الطرق والجسور في النرويج
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

عند نهاية كل موسم دراسي في النرويج اعتاد الطلبة على الإحتفال بالعطلة بطريقة أصبحت تقليدا في البلاد، كالركض عراة وممارسة الجنس على الجسور وفي مفترقات الطرق. هذا الاحتفال الذي يعرف بإسم "Russ" يمتد لأسابيع وينظم في مختلف مدن النرويج يتسبب في كل موسم في العشرات من حوادث المرور.

والسبب منطقي جدا بما أن ممارسات معظم الطلبة خلال هذا الحتفال تكون مثيرة لإنتباه الماريين والسائقين خاصة. أمام هذا الوضع "المزعج" دعا وزير النقل السابق غوستاف تريجي موي والمسؤول في الوقت الحالي عن إدارة هيئة الطرق العامة في بيان له إلى حملة "لا للجنس في مفترقات الطرق" معللا ذلك بقوله "الجميع يعلم بأن السير في مفترقات الطرق خطير جدا".

وأضاف المسؤول السابق بأن "هذه الخطورة لا تخص الأشخاص العراة الذين يمارسون الجنس على الجسور ومفنترقات الطرق وإنما الخطر يطال أيضا السائقين الذين يصابون بالدهشة عند رؤية هذه المناظر والأفعال، حتى انهم ينسون أنهم يقودون سيارة".

إقرأ أيضا على يورونيوز:

طقوس الإحتفال بـ "Russ" متعددة وقد تختلف من مدينة إلى أخرى ومن جامعة إلى جامعة وتكون عادة مصحوبة بكميات كبيرة من الكحول ما يزيد من اختراع الطلبة لطقوس جديدة طوال الوقت.