عاجل

عاجل

فضيحة التحرش الجنسي تتسبب في إلغاء جائزة نوبل للآدب لعام 2018

 محادثة
تقرأ الآن:

فضيحة التحرش الجنسي تتسبب في إلغاء جائزة نوبل للآدب لعام 2018

فضيحة التحرش الجنسي تتسبب في إلغاء جائزة نوبل للآدب لعام 2018
حجم النص Aa Aa

قالت مؤسسة نوبل اليوم الجمعة إنه لن تُمنح جائزة نوبل للآدب هذا العام بعد فضيحة مزاعم سوء سلوك جنسي أدت لاستقالة عدد من أعضاء مجلس الأكاديمية السويدية التي تمنح الجائزة.

وقالت الأكاديمية في بيان "صدر القرار نظرا لتضاؤل عدد أعضاء الأكاديمية حاليا وتراجع ثقة الناس فيها".

وأضافت "وصل العمل على اختيار فائز إلى مرحلة متقدمة وسيستمر على النحو المعتاد في الشهور المقبلة، لكن الأكاديمية تحتاج وقتا لتعود للعمل بكامل قوتها، ويكون لديها عدد أكبر من الأعضاء الفاعلين وتستعيد الثقة في عملها، قبل الإعلان عن الفائز المقبل بجائزة الأدب".

وقالت إنها تسعى لمنح جائزة هذا العام خلال حفل 2019.

وتواجه الأكاديمية السويدية، وهي مجلس من كبار الكتاب واللغويين، تبعات اتهامات بسوء السلوك الجنسي موجهة لزوج واحدة من عضوات الأكاديمية ويتعلق الأمر بجون كلود أرنو، وهو مصور وشخصية ثقافية شهيرة، إضافة إلى مزاعم تسريب أسماء بعض الفائزين قبل الإعلان الرسمي عنها.

وأقرت الأكاديمية السويدية المرموقة التي أسسها الملك غوستاف في العام 1786 بأن أسماء بعض من فازوا بالجائزة في السابق سربت قبل إعلان فوزهم، وتعهدت بإعادة صياغة القواعد القديمة التي تحكم عملها.

وأضافت الأكاديمية أن التحقيق أثبت أيضا ارتكاب الرجل "سلوكا غير مقبول"، لكن الأمر "لم يعرف بشكل عام" داخل الأكاديمية. وقالت الأكاديمية إن التحقيق أحيل إلى شركات قانونية.

ومن النادر جدا إلغاء أو تأجيل منح جوائز نوبل. إذ تعود آخر مرة ألغيت فيها جائزة الآدب إلى العام 1943 في ذروة الحرب العالمية الثانية.

للإشارة يتم اختيار أعضاء الأكاديمية، المنتخبون لعضوية تستمر مدى الحياة، الفائز بجائزة نوبل للآداب كل عام.

وتمنح مؤسسات سويدية أخرى جوائز نوبل في العلوم، بينما تختار لجنة نرويجية الفائزين بجائزة نوبل للسلام.

إقرأ المزيد على يورونيووز:

استقالات جماعية بالأكاديمية الملكية السويدية للعلوم بسبب فضيحة التحرش الجنسي

التراجع عن منح جائزة لزعيمة ميانمار بسبب الانتهاكات ضد مسلمي الروهينغا

نوبل للسلام تمنح للحملة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية

كاتب "بقايا النهار" كازو إيشيغورو يتوج بجائزة نوبل للآداب