عاجل

عاجل

فرنسا: لا ينبغي على أوروبا أن تدفع ثمن القرار الأميركي بشأن إيران

 محادثة
تقرأ الآن:

فرنسا: لا ينبغي على أوروبا أن تدفع ثمن القرار الأميركي بشأن إيران

فرنسا: لا ينبغي على أوروبا أن تدفع ثمن القرار الأميركي بشأن إيران
حجم النص Aa Aa

وصف وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الانسحاب أحادي الطرف للولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني "بالغير مقبول" مضيفاً بأنه يجب احترام التزام الشركاء الأوروبيين بالاتفاق.

وقال لودريان في حوار أجراه مع صحيفة لو باريزيان: "نشعر أن إجراءات العقوبات "ضد إيران" غير مقبولة. لا يجب على الأوروبيين أن يدفعوا ثمن انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية ساهمت هي في عقدها".

وطبقاً لوزير الخارجية الفرنسي، بدأت الآثار الاقتصادية للانسحاب الأميركي من الاتفاق تظهر من خلال ارتفاع أسعار الوقود، بالإضافة لخلق حالة من انعدام الاستقرار السياسي بالشرق الأوسط.

وقالت الولايات المتحدة إنه على الشركات الأميركية والأوروبية إنهاء جميع أعمالها القائمة مع إيران خلال ستة أشهر من الانسحاب الذي أعلنه الرئيس دونالد ترامب يوم الثلاثاء الماضي.

للمزيد:

ماكرون يدعو روحاني إلى التمسك بالاتفاق النووي

الريال الإيراني يهوي إلى مستوى قياسي جديد بعد قرار ترامب

تعرف على العقوبات التي سيعاد فرضها على إيران وتأثيرها

ومن المنتظر أن تفقد العديد من الشركات الفرنسية عقودا بقيمة مليارات الدولارات كانت قد وقعتها في أعقاب التوصل للاتفاق الإيراني النووي الشامل في العام 2015.

وكانت شركة توتال قد وقعت عقداً مع الحكومة الإيرانية للتنقيب عن واستخراج بترول بجنوب إيران بطاقة إنتاجية تم تقديرها بحوالي 400 ألف برميل في اليوم.

كذلك قامت شركة رينو لإنتاج السيارات ببيع ما يزيد عن 160 ألف مركبة بالأسواق الإيرانية العام الماضي بينما تعاقدت الحكومة الإيرانية مع شركة إيرباص لتزويدها بمئة طائرة مدنية لا زالت الشركة غير متيقنة من قدرتها على الوفاء بهم في ظل القرار الأميركي.

وتزامنت تصريحات لودريان مع تصريحات وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير الذي قال إنّ بلاده ستتقدم بطلب للمفوضية الأوروبية لمنع تطبيق العقوبات الأميركية مضيفاً أنه على أوروبا حماية استقلالها الاقتصادي.