لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

عباس يصف الأحداث بالمذبحة والسفارة الأميركية بالبؤرة الاستيطانية في القدس الشرقية

 محادثة
الاحتجاجات في قطاع غزة
الاحتجاجات في قطاع غزة -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في أكثر الأيام دموية منذ حرب غزة عام 2014، قُتِل أكثر من 59 فلسطينياً من بينهم أطفال دون 16 عاماً وأصيب ما يزيد عن 2700 آخرين برصاص القوات الإسرائيلية على حدود قطاع غزة يوم الاثنين.

لقد كانوا يشاركون في الاحتجاجات على افتتاح سفارة الولايات المتحدة في القدس التي أثارت انتقادات دولية وعربية وغضباً لدى الفلسطينيين لما في ذلك من تقويض لجهود عملية السلام.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس اتهم واشنطن بفتح "بؤرة استيطانية في القدس الشرقية" ووصف القتلى في غزة بأنهم "سقطوا في مذبحة". كما أعلن الاضراب العام يوم الثلاثاء. وجاء في كلمته "إنها بؤرة استيطانية اميركية وليست سفارة. في الأول كانت لدينا البؤر الاستيطانية بمساعدة اميركا، لكن الآن لدينا بؤرة استيطانية أميركية في القدس الشرقية".

كما أعلن خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "نقول اليوم بكل وضوح، وليعلم كل العالم أن فصائل المقاومة وفي مقدمتها حماس وكتائب القسام لن يطول صبرها على هذا الجرم الصهيوني الذي يقتل شعبنا ويدمر ليل نهار".

هذا وطلب السفير الفلسطيني لدى الأمم المتحدة عقد جلسة استثنائية لمجلس الأمن الدولي داعياً المجتمع الدولي التدخل لوقف هذا العنف و"بإحالة المسؤولين الإسرائيليين عن ذلك أمام القضاء".

اقرأ أيضاً على يورونيوز: