عاجل

عاجل

مقربان من القذافي يؤكدان تحويل أموال إلى ساركوزي

 محادثة
تقرأ الآن:

مقربان من القذافي يؤكدان تحويل أموال إلى ساركوزي

مقربان من القذافي يؤكدان تحويل أموال إلى ساركوزي
حجم النص Aa Aa

أظهر تحقيق بثته القناة الفرنسية الثانية أن مفتاح الميسوري المترجم السابق للعقيد الليبي الراحل معمر القذافي روى للفريق الصحفي الفرنسي بالتفصيل، ما جرى خلال المقابلة الأولى بين الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي والقذافي، بشأن تمويل ليبي لحملة ساركوزي الانتخابية، وكان اللقاء الأول الذي جمع الرجلين جرى في طرابلس، في 6 أكتوبر-تشرين الأول 2005.

للمزيد على يورونيوز:

وعن موضوع المحادثة التي جرت بين القذافي وساركوزي، قال الميسوري إن ساركوزي قال للقذافي إنه سوف يترشح للانتخابات الرئاسية، فأجاب القذافي بأنه سوف يساعده، وهو ما يعني أن ليبيا لا تستطيع أن تقدم مساعدتها إلا بواسطة ما لديها من احتياطي النفط أو الغاز أو السيولة النقدية. وتأكيدا على أن مقترح القذافي متعلق بالمساعدة المالية، أوضح الميسوري القول أنه يوجد في مكتب القذافي ما يسمى بالمساعدة السياسية، وأن المساعدة السياسية تعني المال، وأن ليبيا ساعدت ساركوزي، وتلك هي الحقيقة المحضة بحسب المترجم السابق للعقيد الليبي.

وفي السياق ذاته ظهر في البرنامج التلفزيوني طاهر الداهش وهو أحد رجالات النظام الليبي السابق، يدلي بشهادته للبرنامج الفرنسي قائلا، إنه عندما اقترب موعد الانتخابات الرئاسية الفرنسية، جاء وسطاء فرنسيون إلى العاصمة الليبية طرابلس، للتكفل بإيصال الأموال وإيداعها قبل الانتخابات، ويقول الداهش إنه تكفل باستقبال الوسطاء، أما من أشرف على المفاوضات من الجانب الليبي فكان عبد الله السنوسي.

وقال الداهش إن المبالغ المالية التي وافق عليها القذافي لتحويلها إجمالا هي 57 مليون يورو.

ويضيف الداهش القول إن الوسطاء الفرنسيين التقوا العقيد الليبي. وصورت القناة الفرنسية المبنى الذي جرى فيه ذلك اللقاء جنوب العاصمة الليبية، حيث أعطى القذافي الضوء الأخضر لإيداع الأموال للتمويل المشبوه لحملة الرئيس الفرنسي الخاصة بالانتخابات الرئاسية، وذلك بعد سنة من لقاء الرجلين في العاصمة الفرنسية باريس، وأكد الداهش أن اللقاء سجل بالكامل، بالصوت والصورة.