عاجل
This content is not available in your region

بعد تهديدات ترامب المبطنة.. كورية الشمالية منفتحة على الحوار

محادثة
الزعيم الكوري كيم والرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الزعيم الكوري كيم والرئيس الأمريكي دونالد ترامب
حجم النص Aa Aa

أكد وزير خارجية كوريا الشمالية كيم كي جوان استعداد بلاده لحل المشكلات العالقة مع الولايات المتحدة في أي وقت، وبحسب البيان الذي نشرته وكالة الأنباء الكورية يوم الجمعة 25 مايو / أيار، فإن بلاده تثمن الجهود التي بذلها الرئيس دونالد ترامب لعقد القمة.

وقال جوان في البيان:"أعجبتنا كثيرا جهود الرئيس ترامب التي لم يسبق أن بذلها أي رئيس آخر لعقد قمة تاريخية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة"، وأضاف:"ونقول للولايات المتحدة مرة أخرى إننا منفتحون على حل المشكلات في أي وقت بأي شكل".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد ألغى يوم الخميس 24 مايو / أيار القمة المزمع عقدها مع رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون، حيث قال في خطاب وجهه للزعيم الكوري:"للأسف واستنادا إلى الغضب العارم والعداء الفاضح الذي انطوت عليه تصريحاتك الأخيرة، أشعر أن من غير المناسب في هذا التوقيت أن نعقد هذا الاجتماع الذي خططنا له منذ فترة طويلة". واصفا القمة بأنها فرصة ضائعة وأنه كان على أمل بلقاء كيم يوما ما.

المزيد من الأخبار حول كوريا الشمالية:

ماذا سيفعل كيم ب 10 آلاف عالم بعد نزع سلاح كوريا الشمالية النووي؟

كوريا الشمالية تبدأ بتفكيك أحد مواقع تجاربها النووية

أمين عام الأمم المتحدة قلق من إلغاء ترامب القمة مع كوريا الشمالية

يذكر أن نائبة وزير الخارجية في كوريا الشمالية سون هوي، كانت قد انتقدت في بيان نشرته وسائل إعلام كورية، نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، لمقارنته كوريا الشمالية "وهي دولة نووية" بليبيا التي تخلى زعيمها الراحل معمر القذافي عن برنامج نووي غير مكتمل ثم قتله فيما بعد مقاتلون مدعومون من حلف شمال الأطلسي.

ترامب كان قد وجه تهديدا مبطنا للزعيم الكوري بقوله:"إنك تتحدث عن قدراتك النووية، لكن قدراتنا قوية وضخمة بدرجة تجعلني أدعو الرب ألا تستخدم قط". كما أكد في خطابه الذي ألقاه أمس الخميس، بأن الجيش الأمريكي مستعد للرد على كوريا الشمالية إذا قام كيم جونغ أون بتصرف أحمق.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox