لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

حراك في إيرلندا الشمالية لتشريع الإجهاض وبريطانيا تؤيد دون صلاحيات

 محادثة
حراك في إيرلندا الشمالية لتشريع الإجهاض وبريطانيا تؤيد دون صلاحيات
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قالت المحكمة العليا في بريطانيا إن قانون الإجهاض الصارم في أيرلندا الشمالية غير متوافق مع حقوق الإنسان، لكن في الوقت ذاته ليس لديها صلاحيات تغييره بقرار رسمي.

أربعة من أصل سبعة قضاة في المحكمة العليا الذين نظروا القضية وجدوا أن القانون في إيرلندا الشمالية، ذات المجتمع المحافظ، و الذي يحظر الإجهاض إلا عندما تكون حياة الأم في خطر، كان غير متوافق مع الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان.

ومع ذلك ، قضت مجموعة مختلفة من أربعة قضاة أن لجنة حقوق الإنسان في أيرلندا الشمالية، التي بدأت الإجراءات القانونية لمحاولة إلغاء القانون ، لم يكن لديها الحق القانوني بذلك.

وترى لجنة حقوق الإنسان في أيرلندا الشمالية وجوب تغيير القانون للسماح بالإجهاض في الحالات التي يكون فيها الحمل نتيجة للاغتصاب أو سفاح القربى ، أو في الحالات التي يعاني فيها الجنين من خلل مميت.

برلمان إيرلندا الشمالية والذي يملك الصلاحيات التشريعية كان قد سبق وصوت ضد تحرير القانون والسماح بالإجهاض في

شباط/ فبراير 2016.

وأعربت وزيرة ايرلندا الشمالية في بريطانيا عن رغبيتها بتغيير القانون، لكن الأمر يعود للشعب.