لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

روسيا تحاول الكشف عن لغز نفوق أطنان من أسماك الرنجة بالقرب من سواحلها

 محادثة
روسيا تحاول الكشف عن لغز نفوق أطنان من أسماك الرنجة بالقرب من سواحلها
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

نفقت الآلاف من أسماك الرنجة على طول ساحل خليج بيلتون بشمال شرق سخالين في روسيا. وقامت وكالة سخالين لمراقبة البيئة بقياسات على امتداد 30 كيلومتراً من الساحل انطلاقا من مصب نهر كاديلاني التي تحتوي على منفذ خط أنابيب مشروع سخالين الأول، المستخدم في إنتاج النفط والغاز، الذي تديره شركة إكسون إلى بحيرة كريفون لمعرفة أسباب موت الأسماك.

ووجدت جمعيات حماية البيئة ومواطنون أطنان من أسماك الرنجة الميتة من جميع الأحجام والأعمار في 28 نقطة مختلفة على طول الخليج.

وتشهد المنطقة منذ العام 2003 عمليات حفر واسعة لأبار التنقيب واستغلال البترول والغاز حيث تم حفر ستة أبار من مجموع عشرة في موقع سخالين.

بدأت التقارير الأصلية من السكان المحليين تصل مختلف الجهات في 7 يونيو/ حزيران. وقالت وكالة ساخالين لمراقبة البيئة إنها أخذت عينات لتحليلها. وأرسلت المنظمة العينات إلى موسكو لتحليلها بمساعدة منظمة السلام الأخضر في روسيا ولم يتم بعد الكشف عن نتائج التحليل.

اقرأ المزيد على يورونيوز:

وتتهم منظمة السلام الأخضر المسؤولين عن حماية البيئة في المنطقة بالتقاعس في التحقيق في هذه المأساة.

وسبق وأن شهدت المنطقة نفس الواقعة في العام 1999 وكشفت نتائج التحاليل وقتها عن تسمم الاسماك بسبب المنتجات البترولية.