عاجل

عاجل

ألمانيا: محاكمة لاجئ سوري اعتدى بالضرب على شخص يرتدي قلنسوة يهودية

 محادثة
تقرأ الآن:

ألمانيا: محاكمة لاجئ سوري اعتدى بالضرب على شخص يرتدي قلنسوة يهودية

الشاب آثر تغطية وجهه
حجم النص Aa Aa

عُقدت محكمة اليوم 19 يونيو / حزيران في برلين لمحاكمة مراهق سوري بتهمة معاداة السامية، الشاب البالغ من العمر 19 سنة جلس داخل قفص الاتهام، مغطيا وجهه من كاميرات الصحافة.

مايك صامويل ديلبيرغ، ممثل الجالية اليهودية في برلين قال:"إننا نعيش حياة رائعة كيهود في المانيا، لكن هذه القضية تعكس واقعا مختلفا، مع أن حياة اليهود في ألمانيا تزدهر، ويجب إيقاف مثل هذه الحالات".

وألمح إلى أن حالات معاداة السامية باتت ظاهرة في الكثير من شرائح المجتمع، وعلينا أن نظهرها فهي موجودة في مخيمات اللاجئين في المانيا، كما هي موجودة عند اليساريين واليمينيين في المجتمع الألماني".

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

كرة القدم من أجل الصداقة...خطوة جديدة نحو ترسيخ قيم المساواة والسلام

مونديال روسيا: "لعنة" الدقائق الأخيرة تعصف بآمال المنتخبات العربية

ترامب عن الهجرة: أنظروا ما يحدث في أوروبا ولن نسمح بتحول أمريكا إلى مخيم للمهاجرين

الحادثة تعود عندما أقدم الشاب على التعدي على رجل يضع القنسوة اليهودية، في 17 أبريل / نيسان، أما الضحية فقد تبين أنه ليس يهوديا، وإنما من عرب إسرائيل، أراد وضع هذه القبعة كتجربة شخصية، وتم تصوير الواقعة بالفيديو، حيث ظهر اللاجئ السوري وهو يتعدى عليه بالضرب بواسطة حزامه.

المحققون أكدوا أنه من المفروض أن الشاب السوري يقيم في مخيم للاجئين خارج برلين، لكنه يقيم فيها دون تبديل العنوان، وكان قد سلم نفسه بعد يومين من الواقعة.