ترامب يخرج أطفال المهاجرين من الأقفاص لكنه لن يجعل أميركا مخيماً للمكسيكيين

ترامب يخرج أطفال المهاجرين من الأقفاص لكنه لن يجعل أميركا مخيماً للمكسيكيين
Copyright 
بقلم:  Sara Ben Lahbib
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

ترامب يخرج أطفال المهاجرين من الأقفاص لكنه لن يجعل أميركا مخيماً للمكسيكيين

اعلان

أفرجت السلطات الأمريكية عن العشرات من المهاجرين المتواجدين بمراكز الاحتجاز، بولاية تكساس، أمس الجمعة 22 يونيو / حزيران.

ومن بين المجموعة التي المفرج عنها، كان هناك العديد من الآباء والأمهات برفقة أطفال صغار.

وبعد مواجهته لعاصفة من الانتقادات بسبب قرار فصل أطفال المهاجرين عن ذويهم، ووضعهم في "مخيّمات" مخصصة لهم على الحدود المكسيكية، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء الماضي 20 يونيو / حزيران، التوقف عن قراره بفصل العائلات.

ووقّع ترامب، في اليوم نفسه، على مرسوم رئاسي جديد يقضي بإبقاء الأطفال الموقوفين مع ذويهم خلال فترة الإجراءات القانونية.

"واجبنا الأول وأكبر ولاء لمواطني الولايات المتحدة. لن نرتاح حتى تصبح حدودنا آمنة ومواطنونا آمنون وننهي أزمة الهجرة مرة وإلى الأبد."

وتعرّضت إدارة ترامب لموجة من الانتقادات داخليا وعالميا، وذلك بعد انتشار صور في وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، لأطفال محجوزين في أقفاص بعد أن تم فصلهم عن ذويهم لمدة خمسة أسابيع.

أيضاً على موقع يورونيوز:

شاهد: أمريكيون يتظاهرون بسبب قرار ترامب "فصل الأطفال"

ترامب يصرّ على "فصل الأطفال" عن عائلاتهم

وخلال توقيعه على المرسوم السابق ذكره، قال الرئيس الأميركي أن البيت الأبيض ماضٍ في السياسة الجديدة المشار إليها بسياسة "صفر تهاون" مع المهاجرين. وذكر أن الحكومات السابقة لم تطرح أي حلول لهذه الأزمة ووعد الأميركيين "بحدود قوية مع المكسيك".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أطفال سوريون بكندا يرفضون المشاركة في مهرجان فني بأمريكا تخوفاً من الحدود

هارلي ديفيدسون تنقل جزءً من انتاجها إلى أوروبا.. وترامب ينتقد

محاكمة ترامب "التاريخية".. انتهاء اليوم الأول دون تعيين مُحلّفين في قضية إسكات ممثلة إباحية