عاجل

عاجل

هل ظلمت تقنية (فار) المنتخب المغربي؟

تقرأ الآن:

هل ظلمت تقنية (فار) المنتخب المغربي؟

شاشة داخل الملعب تظهر استخدام تقنية فار لمشاهدة هدف
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

بالتوازي مع المتعة الكبيرة التي يمنحها مونديال كرة القدم المقام في روسيا، هذه الأيام، تكاد لا تخلو مباراة من انتقادات للتحكيم، لا سيما بعد اعتماد تقنية "فار"، (الاستعانة بالفيديو). وفيما كانت الانتقادات، قبل بداية كأس العالم، موجهة إلى فكرة اعتماد التقنية كبديل للبشر، فإن الانتقادات تطال الآن "سوء استخدام" التقنية.

أبرز منتقدي (فار) هو المنتخب المغربي ومشجعوه، فبعد خروج "أسود الأطلس" من الدور الأول للمسابقة الأكبر جماهيرية، إثر خساريتن وتعادل، انتشرت صور ومنشورات ومقاطع مصورة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر غضب وعدم رضا الجماهير، وبعض لاعبي المنتخب، على أداء الحكام في استخدام التقنية.

آخر الانتقادات جاءت من لاعب المنتخب المغربي ونادي ليغانيس الإسباني، نور الدين امرابط، إثر التعادل مع إسبانيا بهدفين لمثلهما، إذ وجّه نظره وحديثه باتجاه الكاميرا، وقال: "تقنية الفيديو هراء".

وخلال المباراة، كان الغضب جليا على وجوه لاعبي المغرب، أساسيين واحتياطيين، لا سيما بعد هدف التعادل للإسبان، خلال الوقت بدل الضائع، إذ أُلغي بداعي وجود تسلل، قبل أن يلجأ الحكم إلى تقنية (فار) ويعود عن قراره ويحتسب الهدف.

لاعب آخر هو الحارس منير المحمدي، إذ تساءل في حوار صحفي بعد المباراة عن عدم استخدام (فار) خلال مباراة منتخب بلاده السابقة أمام البرتغال.

على مواقع التواصل الاجتماعي، انقسمت الأراء بين الانتقادات والغضب والشتائم، كان منها انتشار المقطع الذي يشتم فيه امرابط تقنية التحكيم بالفيديو.

لاعب المنتخب المغربي امرابط يشتم تقنية استخدام الفيديو في التحكيم

فيديو آخر ملتقط من التلفزيون الإيطالي، يرى فيه حكم سابق أن الحكم لم يعتمد ضربة جزاء "مستحقة" للمغرب.

وفي تغريدة آخرى، يسخر المستخدم، مع انتقاد مبطن، عدم استخدام التقنية في المباريات التي شهدت حضور منتخب مغربي، عبر تشبيه التقنية بتطبيق هاتف، مع وجود رسالة تقول: "هذا التطبيق غير متوفر في بلدك".

تغريدة تسخر وتنتقد تقنية فار

وسخرية آخرى أيضا في هذه التغريدة:

تغريدة ساخرة

وفي هذه التغريدة يحمل ثلاثة من مشجعي المنتخب المغربي لافتة كبيرة كتب عليها: "صُنعت تقنية فار للمنتخبات الكبيرة. شكرا فيفا لإقصاء منتخبنا المقاتل".

تغريدة لمشجعي المنتخب المغربي

والحال أيضا في التغريدة التالية، إذ تظهر صورا لأخطاء سها عنها الحكم ولم يستعن بالتقنية الجديدة:

أخطاء خلال مباراة إسبانيا والبرتغال

للمزيد على يورونيوز:

وجدير بالذكر أن المنتخب المغربي حلّ رابعا في المجموعة الثانية في المونديال، بعد الخسارة من المنتخب الإيراني في المباراة الأولى بهدف لصفر، وبنفس النتيجة أمام البرتغال، وبتعادل أمام إسبانيا بهدفين لمثلهما.