لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

لقطات أولية لميلاد كوكب قد تساعد على فهم الكون

 محادثة
لقطات أولية لميلاد كوكب قد تساعد على فهم الكون
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تمّ رصد المراحل الأولى لولادة كوكب في الفضاء من خلال صور التقطها علماء فلك عن طريق تلسكوب ضخم تابع للمرصد الأوروبي الجنوبي، وهو اكتشاف غير مسبوق لتشكل الكواكب.

وحسب صحيفة التلغراف، فقد رصد العلماء عملاقا غازياً ضخما يصل حجمه إلى ثلاثة أضعاف حجم كوكب المشتري، بحسب صحيفة التلغراف.

وأظهرت الصور كوكبا جنينا أطلق عليه اسم "بي دي أس 70 بي"، بدأ يتشكل عبر مادة تكوين الكوكب المحيطة بالنجم حديث الولادة، ويمكن رؤيته كضوء ساطع على يمين الجزء الأسود في منتصف الصورة. ويدور الكوكب على بعد 3 مليارات كيلومتر تقريبا من النجم المركزي، وهي المسافة نفسها التي تفصل كوكب أورانوس عن الشمس.

للمزيد:

علماء فلك يكتشفون للمرة الأولى آلاف الكواكب خارج مجرة "درب التبانة"

ناسا: "هناك كواكب يمكن العيش عليها"

وأشار العلماء إلى أنّ درجة حرارة الكوكب الجنين تبلغ 1000 درجة مئوية، وهي الأعلى مقارنة بالكواكب الموجودة في النظام الشمسي.

وتتشكل المنطقة المظلمة التي يمكن رؤيتها في منتصف الصورة، بسبب قناع يحجب الضوء من النجم المركزي، ويسمح لعلماء الفلك بالكشف عن قرص الكوكب الغريب.

وحتى الآن، عادة ما يخفي الغبار عملية تكوين الكواكب، إلاّ أنّ علماء الفلك تمكنوا، بقيادة معهد "ماكس بلانك" الفلكي، من التقاط صورة واضحة لكوكب يخترق "القرص" الذي أسهم في تشكيله، إلا أنهم لم يتمكنوا من جمع تفاصيل أكثر حوله بسبب الغبار المحيط به، والذي حجب الرؤية إلى حد بعيد.

ويعتقد العلماء أنّ "بي دي أس 70 بي" سيكون بمثابة اختبار مفيد للنظريات حول كيفية وجود الكواكب، كما سيكون علماء الفلك قادرين على استكشاف الخصائص الجوية والفيزيائية ومقارنتها مع الكيفية التي يتوقع أن تتشكل بها الكواكب.