تعرف على الروبوت "شيتا" الأعمى القادر على أداء مهمات الإنقاذ الخطرة

تعرف على الروبوت "شيتا" الأعمى القادر على أداء مهمات الإنقاذ الخطرة
بقلم:  Hani Almalazi
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

فهد آلي أعمى يريح الإنسان من أداء مهمات الإنقاذ الخطرة

اعلان

يستطيع الروبوت "فهد 3"  أو "شيتا" والذي صممه خبراء في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) تجاوز التضاريس الوعرة وتسلق السلالم المليئة بالعقبات، والقفز، واستعادة توازنه عند إزاحته أو دفعه، على الرغم من الاضطرار إلى الاعتماد على الحركة العمياء.

ويقول الباحثون في المعهد إن الروبوت الذي يبلغ وزنه 90 رطلاً، مصمم لتخطي العقبات على الرغم من عدم احتوائه على كاميرات داخلية أو أجهزة استشعار بيئية خارجية.

وبدلاً من ذلك، فإن "Cheetah 3" يخط حركته في محيطه باستخدام "الحركة العمياء" للتنقل في المناطق التي تكون فيها الرؤية قليلة أو منعدمة، مستشعراً طريقه على أساس خوارزميتين، خوارزمية الكشف عن الاتصال والتي تساعد الروبوت على اختيار اللحظة المثلى لكل ساق للتحول من التأرجح في الهواء إلى خطوة على الأرض. وخوارزمية تنبؤية نموذجية لإنتاج قوى مضادة بسرعة لاستعادة التوازن ومواصلة المضي قدماً.

للمزيد على يورونيوز:

ويهدف فريق المخترعين إلى قيام الروبوت بأداء مهام تبدو خطيرة جداً على البشر، مثل مهام البحث والإنقاذ، أوقات الكوارث خصوصاً.

"هناك الكثير من السلوكيات غير المتوقعة التي يجب أن يتمكن الروبوت من التعامل معها دون الاعتماد بشكل كبير على الرؤية"، كما يقول مصمم الروبوت وأستاذ معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الهندسة الميكانيكية، سانجبي كيم.

ويمتلك جهاز Cheetah 3 جهازاً جديدا متفوقاً على الجهاز السابق لـ Cheetah 2، مع نطاق موسع من الحركة يسمح له بالتمدد للخلف وللأمام، والالتواء من جانب إلى آخر.

ومن المنتظر أن يقدم الباحثون الروبوت في المؤتمر الدولي للروبوتات الذكية في مدريد المقرر عقده في تشرين أول أكتوبر، حيث سيتم اختبار قدرات الجهاز الخالية من الرؤية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

لماذا اعتذرت سلسلة متاجر "مونوبري" مِن صاحب الكلب؟

شاهد: روبوتات ترقص وتحلق وأخرى لصناعة أشهى أنواع العصائر

دائرة حول ما تريد.. غوغل تعلن عن أداة بحث جديدة تعمل بالذكاء الاصطناعي