لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

شرطة نيكاراغوا تتمكن من اقتحام معقلا رئيسيا لمناهضي الحكومة

 محادثة
شرطة نيكاراغوا تتمكن من اقتحام معقلا رئيسيا لمناهضي الحكومة
حجم النص Aa Aa

تمكن المئات من القوات التابعة لشرطة النظام في نيكاراغوا من السيطرة على احد المعاقل الرئيسية للمحتجين المعارضين الساعيين للإطاحة بالرئيس دانييل أورتيغا.

واستمر المواجهات التي وقعت أمس الثلاثاء بين مقنعين موالين للحكومة مسلحين بأسلحة آلية وشبان يحملون قذائف يدوية الصنع أكثر من أربع ساعات وتركت ضاحية مونيمبو في مدينة ماسايا وقد تناثرت قطع الزجاج المحطم وفوارغ الطلقات في شوارعها.

وقتل في نيكاراغوا 275 على الأقل منذ بدء الاحتجاجات في أبريل نيسان بسبب خطط حكومة أورتيغا خفض مزايا أرباب المعاشات. وأدى رد الحكومة العنيف على المظاهرات إلى احتجاجات أوسع نطاقا على حكم أورتيغا.

والرئيس زعيم يساري من قادة حرب العصابات السابقين، ويتولى السلطة منذ عام 2007 وحكم البلاد كذلك في الفترة من 1979 إلى 1990.

للمزيد:

أورتيغا إلى الأبد؟

نيكاراغوا: اشتباكات بين الشرطة والمعارضة في ماناغوا

تدشين أعمال شق قناة نيكاراغوا المثيرة للجدل

وكثفت السلطات حملتها في محاولة على ما يبدو لطرد المحتجين من معاقلهم الرئيسية قبل الذكرى السنوية التاسعة والثلاثين للثورة الساندينية التي تحل غدا الخميس.

ورغم النصر الذي يبدو أن الحكومة حققته في ماسايا، يقول بعض المحتجين إنهم لن يستسلموا.

وبقي العشرات من أفراد الشرطة يجوبون مونيمبو في دوريات أمس الثلاثاء بعد أن هدأت المواجهات.

ولم تتمكن رويترز من التحقق من سقوط قتلى آخرين في اشتباكات أمس، لكن جماعة مدافعة عن حقوق الإنسان تعرف بجمعية نيكاراغوا لحقوق الإنسان قالت للإعلام المحلي إن ثلاثة محتجين وشرطيا قتلوا.