عاجل

عاجل

توماس كوك تلغي رحلاتها لمواقع "الحوت القاتل"

 محادثة
تقرأ الآن:

توماس كوك تلغي رحلاتها لمواقع "الحوت القاتل"

توماس كوك تلغي رحلاتها لمواقع "الحوت القاتل"
حجم النص Aa Aa

أكدت مجموعة "توماس كوك" البريطانية الرائدة في مجال السياحة العالمية سحب المواقع التي تستخدم فيها الدلافين وحيتان "الأوركا" أو الحوت القاتل في الأسر من وجهاتها السياحية. وأوضحت المجموعة وقف بيع تذاكر السفر نحو تلك المواقع، بعد شنّ منظمات حماية الحيوان حملة ضد الشركات المشغلة للحدائق المائية الترفيهية على غرار "سي وورلد انترتينمنت".

وأشارت المجموعة السياحية في مدونة على موقعها الالكتروني إلى أنّ القرار سيؤدي إلى وقف بيع تذاكر سفر إلى موقعين سياحيين يقدمان عروضا للحيوانات خلال الاثني عشر شهرا المقبلة. وكانت المجموعة قد خفضت في وقت سابق قائمة رحلاتها إلى مواقع ذات عروض حيوانية من 49 إلى 20 مقصدا.

وتطرح توماس كوك حاليا التذاكر إلى عالم بحار أورلاندو "سي وورلد أورلاندو" و"لورو باركيو" على جزيرة تينيريفي بأرخبيل الكناري الاسبانية، وكل منهما يستضيفان عروضا للحيتان القاتلة وقوبلا بانتقادات من منظمات حماية الحيوان.

للمزيد:

"توماس كوك" للسفر : زيادة الطلب على الرحلات الصيفية إلى مصر

تونس تتوقع نمو دخل السياحة 25% واستقبال 8 ملايين سائح في 2018

وقال "سي وورلد" في العام 2016 إنه سينهي كل أعمال تكاثر وتربية الحيتان القاتلة على أن يتم إيقاف وضع الحيوانات في الأسر.

وعقب إعلان مجموعة "توماس كوك" سحب مواقع عروض الحيتان من وجهاتها السياحية أشادت منظمة "بيتا" للرفق بالحيوانات بقرار المجموعة، داعية شركات السفر الأخرى لاتخاذ خطوات مشابهة. واعتبرت منظمة "بيتا" أنّ ما قامت به "توماس كوك" يمثل انتصارا لأنصار حقوق الحيوانات. وكانت المنظمة قد احتجت عدة مرات على إدراج مجموعة "توماس كوك" هذه المواقع على قائمتها للوجهات السياحية.

للتذكير، هوى سهم "سي وورلد" بنسبة 38 في المائة في العام 2014 بعد صدور فيلم "الأسماك السوداء"، وهو فيلم وثائقي ينتقد فيه رعايتها للحيتان الموضوعة في الأسر. وتسافر الحيتان على طول الساحل الغربي للولايات المتحدة لمسافة تزيد عن 120 كيلومترا في اليوم حسب مركز أبحاث الحيتان الأميركي، وهو منظمة غير حكومية.