عاجل

شاهد: موجة الحر تقتل أسماك نهر الرَّاين في سويسرا

 محادثة
شاهد: موجة الحر تقتل أسماك نهر الرَّاين في سويسرا
حقوق النشر
AP
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تسببت موجة الحر الشديدة التي تجتاح القارة الأوروبية برفع درجة حرارة مسطحات سويسرا المائية لتصل إلى 25 درجة مئوية سُجلت في بحيرة كونستانس، مما أدى إلى هلاك العديد من الأسماك التي طفت على سطح المياه أو انتهت قرب حفافي نهر الراين والبحيرات.

وتمشط سلطات المصايد في مقاطعة زوريخ الجداول لإنقاذ الأسماك من الاختناق مع جفاف المياه أو انخفاض مستويات الأكسجين. في محاولة لنقل بعض الأسماك إلى مياه حرارتها أخفض.

وأعادت موجات الموت هذه لأذهان اللسكان حادثة مشابهة حصلت في عام 2003 أدت فيها حرارة المياه العالية إلى خنق الأسماك، وملأت حينها رائحة السمك الميت المكان، ما دفع بالصياين لإخراجها من المياه وجمعها للتخلص منها.

يعيش في المسطحات المائية بسويسرا حوالي 70 نوع من الأسماك، منها 54 نوع محلي الأصل. وبينما تنعم الاسماك الاستوائية مثل الشبوط والروش والأبراميس بحرارة المياه المرتفعة تهلك أنواع السمك المحلي مثل السمك الأبيض والتراوت (السلمون المرقط) إذا وصلت درجة حرارة المياه إلى 27 درجة مئوية وخاصة أنها أسماك معتادة على المياه الباردة المشبّعة بالأوكسجين.

للمزيد على يورونيوز:

يقول أندرياس فوغيلي وهو صياد أسماك في شافهاوزن "لاحظنا منذ عدة أيام أسماك ميتة تطفو على سطح مياه نهر الراين، أزلنا حتى الآن حوالي ألف كيلوغرام من السمك الميت".

وقد تكون موجة الحر التي تجتاح أوروبا هي الأقسى منذ أعوام، حيث تعد الموجة الحارة التي تجتاح منطقة إيبريا بسبب الرياح السخونة القادمة من شمال أفريقيا الأشد من نوعها منذ عام 2003.

وستظل درجات الحرارة في الكثير من مناطق إسبانيا والبرتغال أعلى من 40 درجة مئوية حتى يوم الأحد على الأقل، وقد تزيد بدرجتين أو ثلاث درجات.

وقد يرفع هذا درجات الحرارة إلى أكثر من المستوى القياسي الذي سجلته أثينا عام 1977 عندما بلغت درجة الحرارة 48 درجة مئوية.

Reuters
جفاف نهر الراينReuters
لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox