عاجل

عاجل

الأرجنتين ترفض تشريع الإجهاض والشارع بين احتجاجات واحتفالات

 محادثة
تقرأ الآن:

الأرجنتين ترفض تشريع الإجهاض والشارع بين احتجاجات واحتفالات

الأرجنتين ترفض تشريع الإجهاض والشارع بين احتجاجات واحتفالات
حجم النص Aa Aa

تجمعت العائلات ورجال الدين خارج قصر الكونغرس في العاصمة الأرجنتينية يحملون عصبات زرقاء تستخدم للأطفال الرضّع وأعلام الأرجنتين لدعم موقف الكنيسة الكاثوليكية المعادي لحق المرأة بالإجهاض في بلد بابا الفاتيكان فرنسيس.

ورفض مجلس الشيوخ في الأرجنتين في ساعات الصباح الأولى من الخميس تمرير قانون يشرع الإجهاض بعد جدال طويل تعرضت فيه بوينس آيرس لضغوط من الحركات المتزايدة لحق المرأة بالإجهاض. حيث صوت المجلس بأغلبية 38 صوتا مقابل 31 صوتا كانت تقترح إضفاء الشرعية على حق المرأة في الإجهاض خلال الأسبوع الرابع عشر من الحمل، وكان القانون قد مرر بصعوبة من خلال مجلس النواب في حزيران - يوليو الماضي.

وقالت الناشطة المناهضة للإجهاض فيكتوريا أوسونا لرويترز "هذا التصويت يوضح أن الأرجنتين بلد لا تزال يمثل القيم العائلية".

الأمر لم ينته بعد

أنصار حق الإجهاض كانوا يرتدون عصبات خضراء أضحت رمزا لحركتهم، ورقصوا على قرع الطبول متجولين في شوارع المدينة على الرغم من الرياح الشديدة والبرد القارس المصاحب للمطر. والكثير منهم اعتصموا أمام مبنى الكونغرس في خيم منذ صباح يوم الأربعاء.

تقول ناتاليا كارول وهي أحدى الناشطات المؤيدات لحق المرأة بالإجهاض "ما زلت متقائلة، إذا لم يتم تمرير القانون اليوم فربما يتم تمريره غداً." وأضافت لرويترز "إن الأمر لم ينته بعد".

وتدافع جماعة الحق بالإجهاض الأرجنتينية والمدعومة من قبل جماعات حقوق نسوية في السنوات الأخيرة لوقف العنف ضد المرأة، آملة في تشريع الإجهاض ووضع نهاية لعمليات الإجهاض غير القانونية، والتي تعد السبب الرئيس لوفاة النساء الحوامل بحسب بيانات حكومية.

تقول باولا أفيلا غويلين مديرة مركز مساواة المرأة المدافع عن حق الإجهاض "لمجرد أنه تم إسقاط مشروع القانون، فهذا لن يوقف الحركة". وأضافت "سنكون متواجدين أثناء الفرصة التشريعية المقبلة."

متظاهرة مؤيدة لحق المرأة في الإجهاض - رويترز

إقرأ المزيد على يورونيوز:

وبينما شرعت الأوروغواي وكوبا الإجهاض، بقي ممنوعا باقي دول قارة أمريكا الجنوبية،حيث يسمح القانون الأرجنتيني الحالي بالإجهاض فقط في حالات الاغتصاب، أو إذا كانت صحة المرأة الحامل في خطر، بينما تسعى المحكمة العليا في البرازيل في للنظر فيما إذا كان من الممكن تشريع الإجهاض المتعلق بتلك الحالات.

وصف الرئيس ماوريسيو ماكري النقاش بأنه "فوز من أجل الديمقراطية". وقال ماكري إنه كان "شخصيا" ضد الإجهاض، لكنه سيقوم بالتوقيع على مشروع القانون إذا تم تمريره.

وحسب تقديرات وزارة الصحة تجري في الأرجنتين أكثر من 350 ألف عملية إجهاض غير شرعية تتم في عيادات سريّة كل عام، رغم أن مجموعات حقوق الإنسان الدولية تقول إن الرقم قد يكون أكبر من ذلك. وتقول منظمة هيومان رايتس ووتش، التي تتخذ من نيويورك مقرا لها، ان الحركة لإضفاء الصفة الشرعية على الإجهاض في الأرجنتين هي "ضرورة للصحة العامة وحقوق الانسان".