لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

إردوغان: تقلّبات الليرة مؤامرة والشعب التركي لن يستسلم

 محادثة
إردوغان: تقلّبات الليرة مؤامرة والشعب التركي لن يستسلم
حقوق النشر
Reuters
حجم النص Aa Aa

قال الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، اليوم، الأحد، إن المستوى الحالي لليرة وتقلبات سعر الصرف لا يمكن تفسيرها تفسيراً منطقياً، وإن هبوط العملة في الآونة الأخيرة يظهر مخططا ضد تركيا.

وفي حديثه أمام حشد من أنصاره في مدينة طرابزون المطلة على البحر الأسود، جدد إردوغان مناشدته للأتراك، لليوم الثالث على التوالي، بيع اليورو والدولار لدعم الليرة التركية.

وفقدت الليرة نحو 40 بالمئة من قيمتها منذ بداية العام، وهو ما يرجع بشكل كبير إلى المخاوف من تأثير إردوغان على الاقتصاد ودعواته المتكررة إلى خفض أسعار الفائدة في مواجهة ارتفاع التضخم وتدهور العلاقات مع الولايات المتحدة.

وأشار الرئيس التركي إلى أن أسعار الفائدة أداة استغلال تجعل الأغنياء أكثر غنى والفقراء أشد فقراً، مضيفا "لن نقع في هذا الفخ".

أيضاً على موقع يورونيوز:

- إردوغان: معاملة واشطن لحليفتها الاستراتيجية تركيا أغضبتنا وأزعجتنا

- إردوغان تعليقاً على انخفاض الليرة التركية.. لهم دولاراتهم ولنا الله

عن سوريا والعراق واللاجئين

فيما يتعلق بالوضع على الحدود التركية لجهة الجنوب الشرقي، قال إردوغان إنه يتخذ خطوات لمنع تحول منطقة قنديل العراقية إلى "خلية إرهابية" وقد يدرج سنجار في نفس الخطة إذا لزم الأمر.

كذلك أشار الرئيس التركي إلى أنّه يكثف جهوده العسكرية والدبلوماسية لتجنب حدوث كارثة في إدلب السورية على غرار مناطق أخرى في سوريا، منوّهاً إلى أنّ بلاده استكملت الترتيبات اللازمة لإقامة المزيد من المناطق الآمنة داخل الأراضي السورية، مثلما فعلت خلال توغلين عسكريين في الشمال السوري.

وذكر أردوغان أنّ "ربع مليون شخص عادوا بالفعل إلى مناطق "محررة" في سوريا".