عاجل

عاجل

نتنياهو زار مصر والتقى بالسيسي سرّاً

 محادثة
تقرأ الآن:

نتنياهو زار مصر والتقى بالسيسي سرّاً

 نتنياهو زار مصر والتقى بالسيسي سرّاً
@ Copyright :
Reuters
حجم النص Aa Aa

ذكرت القناة الإسرائيلية العاشرة في تقرير خاص بها عرضته مساء الإثنين أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، زار مصر سرّاً في شهر أيّار مايو المنصرم، والتقى بالرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي.

بحسب التقرير - الذي يستند إلى مسؤولين أميركيين - تباحث الطرفان الإسرائيلي والمصري في خطة لحل أزمة قطاع غزة وتخفيف الحصار والتوصل إلى وقف لإطلاق النار بين إسرائيل وحركة حماس.

ويقول التقرير إن نتنياهو وصل إلى مصر في تاريخ الثاني والعشرين من أيار / مايو مع مجموعة من المستشارين وأمضى ساعات قليلة هناك قبل أن يعود إلى إسرائيل في الليلة نفسها.

وتضيف القناة العاشرة في تقريرها أن الزيارة بقيت سرية، حتى أن الوزراء الذين يعملون في القطاعين الدبلوماسي والأمني الإسرائيلي لم يتمّ إبلاغهم بها.

وأخبر مسؤولون أميركيون رفيعو المستوى أن نتنياهو والسيسي تباحثا في مسألة الجهود المصرية فيما يتعلّق "بالتسويق لحلّ دبلوماسي في قطاع غزة".

وتقتضي الخطة بإعادة السلطة الفلسطينية إلى القطاع، وبترتيب وقف لإطلاق النار بين إسرائيل وحماس، وأيضاً بتسهيل الحصار الإسرائيلي-المصري على القطاع وإعادة تأهيل البنى التحتية فيه.

وكان المبعوث الأممي نيكولاي ملادينوف يعمل على خطّة مشابهة في الأشهر الأخيرة.

ومن المقرر أن يلتقي وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، بمسؤولين عسكريين إسرائيليين اليوم الثلاثاء من أجل التباحث في مسألة تخفيف بعض القيود التي فرضتها إسرائيل على القطاع، مثل إعادة فتح معبر كرم أبو سالم (كيرم شالوم) لتمرير معظم البضائع التجارية وتوسيع الحدود المائية التي يسمع لصيادي غزّة الوصول إليها.

Lencer
معبر كرم أبو سالم جنوب قطاع غزةLencer

وتبدو الأحوال هادئة جداً على الحدود بين إسرائيل وغزّة منذ يوم الأحد الفائت. ولم تسجّل أي أحداث عسكرية كما أنه لم تحدث أي مواجهات بين الفلسطينيين والجنود الإسرائيليين.

أيضاً على يورونيوز:

وكان الفلسطينيون قد أطلقوا أكثر من مئتي صاروخ وقذائف هاون على إسرائيل من قطاع غزة في الأسبوع الفائت فيما أعلنت القوات الإسرائيلية أنها استهدفت أكثر من مئة وخمسين هدفاً لحماس في داخل القطاع.

ويقول مسؤولون غربيون أن إسرائيل وحماس وافقتا على وقف لإطلاق النار بوساطة مصرية وبوساطة المبعوث الأممي ملادينوف، ولكن إسرائيل نفت صحّة هذه الأخبار، معلنة أنها لم تعد بوقف إطلاق النار.