عاجل

عاجل

شاهد: الملك عبد الله يزور جرحى الجيش بعد عملية السلط

تقرأ الآن:

شاهد: الملك عبد الله يزور جرحى الجيش بعد عملية السلط

الملك عبدالله يطمئن على صحة أحد العسكريين المصابين
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

أجرى الملك عبد الله الثاني الأحد 12 أغسطس / آب زيارة لجرحى القوات المسلحة الأردنية والأجهزة الأمنية في مدينة الحسين الطبية، بعد اصابتهم أثناء عملية إرهابية في مدينة السلط.

ورافق الملك في الزيارة الأمير الحسين بن عبد الله، وأطلع اللواء الدكتور معين الحباشنة "مدير عام الخدمات الطبية الملكية" الملك عبد الله على الحالة الصحية للمصابين، والعلاج الذي يتلقونه.

وكانت الحكومة الأردنية قد قالت إن قوات الأمن انتشلت يوم الأحد جثث ثلاثة يُعتقد أنهم متشددون من تحت أنقاض مبنى انهار جزئيا بمدينة في وسط الأردن بعد اشتباك قُتل فيه أيضا ما لا يقل عن أربعة من أفراد الأمن.

وفي عملية أمنية كبرى حاصرت قوات الأمن الأردنية مبنى في منطقة سكنية من مدينة السلط مساء السبت بحثا عن المسؤولين عن هجوم بقنبلة استهدف سيارة فان تابعة للشرطة يوم الجمعة.

وكانت سيارة الشرطة تؤمن موقعا قرب مهرجان للموسيقى في مدينة الفحيص ذات الأغلبية المسيحية بالقرب من العاصمة عمان على بعد 15 كيلومترا من السلط.

وقالت الحكومة إن أربعة من أفراد الأمن قتلوا خلال العملية بعد أن تحصن من يشتبه بأنهم متشددون في مبنى متعدد الطوابق في السلط.

وقال مصدر أمني إن جانبا من المبنى انهار فيما قد يكون انفجارا نفذه انتحاري من الداخل.

وذكر مصدر طبي أن تبادل إطلاق النار أسفر أيضا عن إصابة 20 شخصا على الأقل من بينهم نساء وأطفال يعيشون في المنطقة وقد نقلوا خلال الليل لمستشفى رئيسي في العاصمة.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

شاهد: أبقار تطارد متهمة في فلوريدا وتساعد الشرطة في القبض عليها

الحكومة النرويجية تعالج المدمنين على الهيروين بالهيروين المجاني

هل "تواطأت" أثينا مع بشار الأسد عبر إتمام صفقات الفوسفات؟

وقالت جمانة غنيمات المتحدثة باسم الحكومة لرويترز إن قوات الأمن ضبطت أسلحة آلية أثناء عملية تفتيش لما تبقى من المبنى. وأضافت غنيمات يوم الأحد أن القوات هدمت المبنى وأن العملية الأمنية انتهت.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هجوم يوم الجمعة على سيارة الشرطة في الفحيص والذي أسفر عن مقتل رجل شرطة وإصابة ستة اشخاص بجروح.

ويستهدف متشددون من تنظيم الدولة الإسلامية وغيرهم من المتشددين المملكة وهي حليف قديم للولايات المتحدة ويقضي عشرات منهم عقوبات مطولة في سجونها في الوقت الراهن.

والعاهل الأردني الملك عبد الله من بين أكثر من حذروا، من قادة المنطقة، من الخطر الذي تشكله الجماعات المتطرفة. وهو حليف للقوى الغربية في مواجهة التشدد الإسلامي كما حافظ على تطبيق معاهدة السلام الموقعة مع إسرائيل.

وتوعد الملك، الذي رأس يوم الاحد اجتماعا لمجلس الأمن الوطني، المهاجمين بالمحاسبة.