عاجل

عاجل

التحالف العربي: نستهدف قادة وأسلحة الحوثيين حسب قواعد القانون الدولي الإنساني

تقرأ الآن:

التحالف العربي: نستهدف قادة وأسلحة الحوثيين حسب قواعد القانون الدولي الإنساني

التحالف العربي: نستهدف قادة وأسلحة الحوثيين حسب قواعد القانون الدولي الإنساني
حجم النص Aa Aa

وعد التحالف الذي تقوده السعودية، بإجراء تحقيق شامل في الضربات الجوية التي تسببت في سقوط عشرات من الأطفال في محافظة صعدة بشمال اليمن، دون الاعتراف بمسؤوليته عن الهجوم.

وأدلى فريق تقييم الحوادث المشترك التابع للتحالف بهذه التصريحات في مؤتمر صحفي عقد في الرياض، قائلاً ان الحادث مازال قيد التحقيق.

وذكر المتحدث باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن، المستشار القانوني منصور المنصور، أن التحقيق لايزال جارياً في حادثة تعرض حافلة ركاب لأضرار جانبية بمدينة صعدة شمالي اليمن، وأن الفريق سيعرض نتائج التحقيقات حال اكتمالها.

وأوضح المتحدث أن قصف مبان بمنطقة المغسل شمال مدينة صعدة، جاء بعد أن أفادت معلومات استخباراتية بتواجد أحد القادة الحوثيين، بالإضافة إلى تخزين أسلحة ومعدات عسكرية تابعة لميليشيا الحوثي داخل أحد المباني وملاحقه.

وتابع: "بناء على ذلك سقطت الحماية القانونية للأعيان المدنية (مبنى وملاحقه) لاستخدامه في المساهمة الفعالة بالأعمال العسكرية، وهو ما يعتبر هدفاً عسكرياً مشروعاً عالي القيمة، ويحقق استهدافه ميزة عسكرية"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية.

موضحاً أنه تم تنفيذ مهمة جوية باستخدام أربع قنابل موجهة ومتناسبة مع حجم الهدف، وأن تسجيلات الفيديو للمهمة المنفذة أظهرت عدم تواجد مدنيين بالموقع.

وأن الفريق المشترك لتقييم الحوادث توصل إلى أن الإجراءات المتخذة من قوات التحالف في استهداف (المبنى وملاحقه)، كانت سليمة وتتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده.

للمزيد على يورونيوز:

وكانت غارات جوية قادها التحالف الذي تقوده السعودية قد أصابت يوم الخميس حافلات في صعدة، مما أسفر عن مقتل 43 مدنياً على الأقل، معظمهم من الأطفال.

وقال المتحدث باسم التحالف تركي المالكي في وقت لاحق إن الضربات استهدفت حاملة صواريخ استخدمتها ميليشيات الحوثي لإطلاق صواريخ على السعودية.

ويشهد اليمن صراعاً دامياً وضعه على حافة مجاعة تعدّ واحدة من أكثر الكوارث الإنسانية حدة في العالم، وفقاً لما أكده برنامج الغذاء العالمي.