عاجل

عاجل

دار الأوبرا الجزائرية تنبض بالحياة احتفالا بالصداقة مع الصين

 محادثة
تقرأ الآن:

دار الأوبرا الجزائرية تنبض بالحياة احتفالا بالصداقة مع الصين

دار الأوبرا الجزائرية تنبض بالحياة احتفالا بالصداقة مع الصين
حجم النص Aa Aa

تستعد دار الأوبرا في الجزائر لاحتضان مجموعة من فعاليات التبادل الثقافي بمناسبة مرور ستين عاماً من العلاقات الدبلوماسية مع الصين.

وفتحت دار الأوبرا الجزائرية أبوابها عام 2016 وترمز إلى الصداقة والتعاون بين البلدين. حيث قامت الصين عام 2014 بالتبرع بمبلغ 40 مليون دولار لبناء دار للأوبرا في الجزائر احتفاءً بتطوير علاقات التعاون والصداقة بين الطرفين.

وتمثل دار الأوبرا وجهة ثقافية نابضة بالحياة للجزائريين، وتعطي فرصة جديدة لمحترفي الفنون المسرحية من أجل ممارسة نشاطاتهم. كما توفر مكاناً يسمح لراقصي الباليه بصقل مهاراتهم.

اقرأ أيضاً:

أوبرا فيردي "قوة القدر" على مسرح أوبرا زيوريخ

إقامة أول حفل لفريق الأوركسترا الروسية في الظهران السعودية

يقول المدير العام للأوبرا سعودي نور الدين إن هذه الدار هي وجهة استثنائية رفيعة المستوى للمجتمع بأكمله وأضاف :" في عام 2017 كان هناك ما بين 140 إلى 150 نشاطاً... هذا العام قد نصل إلى هذا العدد أو أكبر منه".

دار الأوبرا هي الأولى من نوعها في تاريخ الجزائر الحديث. تمتد على مساحة 18 ألف متر مربع وتتسع لحوالي 1400 شخص. ويأمل الفنانون الجزائريون أن يساهم هذا المكان في تعزيز الحياة الثقافية في البلاد.