Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

القس الأميركي المحتجز في تركيا يقدم التماساً للمحكمة لإطلاق سراحه

برانسون خارجاً من سجنه في أزمير ومتوجها إلى إقامته الجبرية
برانسون خارجاً من سجنه في أزمير ومتوجها إلى إقامته الجبرية Copyright Reuters
Copyright Reuters
بقلم:  Samir YoussefReuters
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

احتجاز القس الأميركي، ونقله إلى إقامته الجبرية مؤخراً، أثار أزمة بين الولايات المتحدة الأميركية وتركيا.

قال محامي قس أميركي، يخضع للمحاكمة في تركيا بعد اتهامه بالإرهاب، يوم الثلاثاء، إن موكله قدم التماساً للمحكمة لإطلاق سراحه، بعد وضعه رهن الإقامة الجبرية وطالبها برفع حظر السفر المفروض عليه.

اعلان

ونقلت وكالة رويترز للأنباء القول عن المحامي.

وتدهورت العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة الأميركية، العضوين في منظمة حلف شمال الأطلسي، بدرجة كبيرة بسبب محاكمة القس الأميركي آندرو برانسون الذي أمضى 21 شهراً في سجن في تركيا حتى وضعه قيد الإقامة الجبرية الشهر الماضي في خطوة رفضتها واشنطن باعتبارها غير كافية.

Reuters
إسماعيل هالافورت محامي برانسونReuters

وجاء في طلب الالتماس الذي اطلعت رويترز على نسخة منه "أنه يتعين على المحكمة أن توقف أي تدخلات سياسية غير قانونية وأن ترفع أحكام الرقابة القضائية المفروضة على القس آندرو برانسون".

ويواجه برانسون الذي يقيم في تركيا منذ أكثر من 20 عاما اتهامات بتقديم الدعم لأنصار فتح الله غولن، رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة، والذي تقول السلطات التركية إنه دبر محاولة انقلاب فاشلة في عام 2016 ضد الرئيس رجب طيب إردوغان.

وجاء في الوثيقة "يتعين على المحكمة منع أي تدخلات سياسية غير قانونية عن طريق رفع أحكام الرقابة القضائية المفروضة على المتهم".

وهبط سعر العملة التركية وسط مخاوف من تعمق الخلاف بين أنقرة وواشنطن ليبلغ أدنى مستوياته عند 7.24 ليرة للدولار منخفضا بنحو 45 بالمئة حتى الآن منذ بداية العام.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على وزيرين تركيين، وزادت التعريفة الجمركية على واردات الألومنيوم والصلب التركية إلى مثليها بعد وضع برانسون قيد الإقامة الجبرية.

أيضاً على يورونيوز:

وقال إسماعيل جيم هالافورت محامي برانسون إن أمام المحكمة سبعة أيام للبت في الالتماس. ويواجه برانسون حكما بالسجن 35 عاما إذا ثبتت إدانته. وهو ينفي التهم الموجهة إليه.

وتعقد الجلسة التالية في المحاكمة يوم 12 تشرين الأول / أكتوبر المقبل.

في السياق، ذكرت وكالة الأناضول التركية أن، جيفري أم هوفينير، سفير الولايات المتحدة الأميركية في تركيا، قام بزيارة القس برانسون في إقامته الجبرية، اليوم الثلاثاء.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

محكمة تركية تطلق سراح جنديين يونانيين متهمين بالتجسس

رائد فضاء تركي يحمل الكوفية الفلسطينية على متن رحلته تضامنا مع أهالي غزة

شاهد: لحظة انهيار مبنى سكني في اسطنبول أسفر عن مقتل شخص وإصابة 8 آخرين