السبسي: لا علاقة لنا بحكاية الآيات القرآنية ونحن في دولة مدنية

السبسي: لا علاقة لنا بحكاية الآيات القرآنية ونحن في دولة مدنية
Copyright Reuters
بقلم:  Samir Youssef
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

السبسي: القول بأن المرجعية التونسية هي مرجعية دينية هو خطأ فاحش.

أعلن الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، دعمه لمشروع قانون المساواة في الإرث بين الرجل والمرأة التونسية، مؤكداً على أن الدولة التونسية تخضع للدستور وأنه المرجعية الوحيدة في البلاد.

اعلان

وأضاف السبسي في خطاب ألقاه اليوم الثلاثاء في قرطاج بمناسبة العيد الوطني للمرأة في تونس، أن "القول بأن المرجعية التونسية هي مرجعية دينية هو خطأ وخطأ فاحش".

واقترح السبسي بأن تصبح المساواة في الإرث بين الجنسين قانوناً في تونس، فيما يقتضي القانون المعمول به حالياً، والمستمد من الشريعة الإسلامية، أن يرث الرجل ضعف ميراث المرأة في حال كانا على نفس المستوى من القرابة.

وذكّر السبسي كذلك أنه رئيس الدولة وأن من واجبه "التجميع" بين التونسيين لا التفرقة، وأضاف قائلاً: إذا كان المورِّث يريد تطبيق القوانين الشرعية في ورثته فله ذلك" تاركاً بذلك الخيار مفتوحاً أمام التونسيين.

**أيضاً على يورونيوز:
**

وكان قانون المساواة في الإرث قد أثار جدلاً واسعاً في البلاد خلال الفترة الأخيرة، حيث تشكل هذه النقطة إحدى أكثر النقاط حساسية وإثارة للجدل بين سلسلة من الإصلاحات الاجتماعية التي قدّمتها "لجنة الحريات الفردية والمساواة" وهي لجنة شكّلها الرئيس التونسي وتعمل على ترجمة مبدأ المساواة بين الجنسين الذي ينصّ عليه الدستور.

يذكر أخيراً أن الانتخابات العامة في تونس ستقام في العام المقبل، فيما يرى البعض أنّ الحزب الحاكم "نداء تونس" يمرّ في مرحلة حرجة بسبب مشاكله الداخلية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تونس تحتفل بالعيد الوطني للمرأة ودعوات لحماية مكتسباتها التاريخية

شاهد: تونس تنتفض رفضا للتعديلات الاجتماعية والمتظاهرون يرددون "تونس إسلامية"

بدء العام الدراسي في أفغانستان وسط حظر طالبان التعليم على أكثر من مليون فتاة