عاجل

عاجل

وزارة السياحة السورية تروج لدمشق تزامناً مع تصنيفها كأسوأ مدن العالم

 محادثة
تقرأ الآن:

وزارة السياحة السورية تروج لدمشق تزامناً مع تصنيفها كأسوأ مدن العالم

وزارة السياحة السورية تروج لدمشق تزامناً مع تصنيفها كأسوأ مدن العالم
حجم النص Aa Aa

هل هي صدفة تزامن صدور تصنيف يضع دمشق في مؤخرة قائمة ترتيب المدن بحسب نوعية الحياة فيها وإصدار وزارة السياحة السورية لإعلان سياحي جديد يروج للعاصمة السورية؟

الشريط الترويجي الذي أنتجته وزارة السياحة ويروج لمعرض دمشق الدولي في دورته الستين، يبدأ بلقطات للمدينة تظهر مساجدها وكنائسها وساحاتها وقاعات الحفلات الموسيقية والأسواق.

وحمل الشريط رسالة تقول :"من دمشق ، العاصمة الأقدم والأجمل. من دمشق ، يرتفع الصوت بآلاف التحيات لأبنائها وزوارها وأحبتها، بحضارتها وتراثها، تنفض غبار سنوات الألم وتعلن العمل رسالة للنصر".

ولكن يبقى السؤال هو إلى أي مدى ستنجح هذه المحاولات الحكومية بجذب الزائرين؟ فقد صنف مؤشر الاستدامة العالمي لعام 2018 "The Global Liveability Index" العاصمة السورية على أنها الأكثر المدن غير المرغوب بها من بين 140 مدينة تمت دراسة أوضاعها.

للمزيد على يورونيوز:

تعرف على أفضل مدينة يمكن العيش فيها في العالم

شاهد: رسامون فلسطينيون يعودون لمخيم اليرموك لرسم الأمل

روسيا تعلّم وتدرب أطفالا سوريين في مدارسها العسكرية وتعدهم للمستقبل

وقالت الدراسة إنه على الرغم من أن القليلين قد يزعمون أن دمشق في سوريا وطرابلس في ليبيا من المرجح أن تجتذب الزوار في الوقت الحاضر، رغم تسجيلهما تحسناً مؤخراً، فإن إدراجهما في الدراسة يعكس النظرة للمدن التي اعتبرت مستقرة نسبياً قبل ربيع عام 2011".

ونجت دمشق ومدينتها القديمة من الحرب في حين الضرر الأكبر وغالبية المعارك جرت في الضواحي مثل الغوطة الشرقية واليرموك، حيث الدمار كان واسعاً وشاملاً.