عاجل

عاجل

مسؤول استخبارات بريطاني: هجوم إلكتروني على صناعة النفط والغاز سيخلق اضطراباً بالعالم

 محادثة
تقرأ الآن:

مسؤول استخبارات بريطاني: هجوم إلكتروني على صناعة النفط والغاز سيخلق اضطراباً بالعالم

مسؤول استخبارات بريطاني: هجوم إلكتروني على صناعة النفط والغاز سيخلق اضطراباً بالعالم
@ Copyright :
REUTERS/Terry Wade/File Photo
حجم النص Aa Aa

حذر نائب المدير السابق لمكتب الاتصالات الحكومية البريطانية من أن قطاع النفط والغاز يجب أن يكون على أهبة الاستعداد لاحتمالات زيادة مخاطر الهجمات الافتراضية والقرصنة من الدول "المعادية".

وقال برايان لورد إن أي هجوم ناجح على البنى التحتية لهذا القطاع يمكن أن يتسبب في "ضرر لم يسبق له مثيل" و "اضطرابات في جميع أنحاء العالم".

فهذه الصناعة باتت توفر اليوم أرضاً خصبة ومجالاً شاسعاً للهجمات الإلكترونية في ظل وجود نظام معقد يحكم هذه المؤسسات يشمل الحوسبة والشبكات والعمليات التشغيلية المادية المنتشرة في جميع أنحاء العالم، فأي شركة نفط وغاز كبيرة نموذجية تستعين بنحو نصف مليون معالج، مخصصة فقط لمحاكاة مكامن النفط والغاز، وتخزين البيتابايت من البيانات الميدانية الحساسة وذات الطبيعة التنافسية.

للمزيد على يورونيوز:

وحدة الأمن الإلكتروني بالبنتاغون تتحول إلى قيادة مستقلة بمدير جديد

باحثون: هجمات إلكترونية تدر الملايين بالعملات الافتراضية على كوريا الشمالية

كيفية الوقاية من الهجمات الإلكترونية

وأضاف لورد: "إن صناعة النفط والغاز هي ثاني أكثر صناعة اليوم عرضة للهجمات الإلكترونية، مع إمكانية التسبب في أضرار غير مسبوقة واضطرابات في جميع أنحاء العالم، حيث إن التهديد الإلكتروني الرئيسي للبنية التحتية للنفط والغاز يأتي من الدول "المعادية" التي تطور قدرات مدمرة من أجل تخطيط وتقدير أهدافها الجيوسياسية والعسكرية طويلة الأمد، إذا لم يتم اتخاذ التدابير اللازمة، فستستمر الجهات "المعادية" تجوب الفضاء الالكتروني بحرية وبدون أي قيود وبالتالي ستصل لتحقيق فهم أكبر لكيفية شن هجمات في المستقبل.

ومع تحويل جزء كبير من قوتها العاملة إلى المجال الرقمي لتلبية الطلب المتزايد ستبقى الصناعة هدفاً لمثل هذه الهجمات.

وسيكون موضوع أمن منشآت الغاز والنفط الافتراضي على رأس جدول أعمال قادة الصناعة في اجتماع قادم في أبوظبي