لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إندونيسيا تفرض قوانين جديدة تراعي حقوق الكلاب بعد أن بات لحمها الطبق الأشهر

 محادثة
تنبيه: يحتوي الفيديو على مشاهد قد تكون مزعجة
تنبيه: يحتوي الفيديو على مشاهد قد تكون مزعجة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

لا تزال لحوم الكلاب حاضرة في العديد من قوائم الطعام وعلى الموائد في إندونيسيا.

وهو ما دفع بإندونيسيا لفرض لائحة قوانين جديدة تنظم نقل ومعاملة الكلاب، ورغم أنه ليس حظراً كاملاً بعد، إلا أن الناشطين يتوقعون أن اللوائح الجديدة ستؤدي إلى حظر كامل.

وتعمل منظمات حقوق الحيوان لسنوات على الاحتجاج ضد هذه الممارسات، واستطاعوا الحصول على دعم غير متوقع من السلطات الإندونيسية.

شبكة جاكرتا لمساعدة الحيوانات، وهي مجموعة تحارب أكل لحوم الكلاب، تحتفل بقرار إندونيسيا إنهاء استهلاك هذه اللحوم من قبل البشر.

يقول سيامسو معاريف، مدير الصحة العامة البيطرية في وزارة الزراعة الإندونيسية، إن المسؤولين ما زالوا يجمعون مواد لدعم اللوائح الجديدة، لكنه أضاف: "لحوم الكلاب ليست طعامًا، وفقًا لقانوننا الغذائي".

للمزيد على يورونيوز:

شاهد: مهرجان سنوي في الصين لأكل لحوم الكلاب وضغوط لإلغائه

كلب رئيس كوريا الجنوبية نجم حملة لتشجيع تبني الكلاب وعدم أكلها

شاهد: سيارة متنقلة تقدم جلسات لتقليم الأظافر وتصفيف الفراء لقطط وكلاب القاهرة

تاريخياً، تم تسجيل الاستهلاك البشري للحم الكلاب في أجزاء كثيرة من العالم، إلا أنه في القرن الواحد والعشرين معظم لحوم الكلاب تستهلك في الصين وكوريا الجنوبية وفيتنام ونيجيريا وإندونيسيا، حيث في بعض الثقافات يمثل وجود لحوم الكلاب ركناً من أركان المطبخ التقليدي.

تشير التقديرات إلى أن 25 مليون كلب في العالم يؤكلون كل عام من قبل البشر. في إندونيسيا وحدها يتم أكل 730 ألف كلب كل عام.