عاجل

عاجل

حاتمي يؤكد من دمشق على بقاء القوات الإيرانية والنيل من كعكة أعادة الإعمار

تقرأ الآن:

حاتمي يؤكد من دمشق على بقاء القوات الإيرانية والنيل من كعكة أعادة الإعمار

الرئيس السوري بشار الأسد يلتقي وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي في دمشق
@ Copyright :
SANA/Handout via REUTERS
حجم النص Aa Aa

التقى وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي بالرئيس السوري بشار الأسد ووزير دفاعه عبد الله أيوب الأحد لمناقشة سبل التعاون وإعادة الاعمار، بعد حرب طويلة مدمرة.

وكانت إيران قد تدخلت عسكريا لدعم سلطة الأسد في الأزمة التي بدأت عام 2011، وساهم تدخل موسكو باستعادة ما يقارب مساحة ثلثي البلد بعد أن فقدتها لصالح المعارضة.

التلفزيون الحكومي الإيراني نقل عن حاتمي قوله بأن سوريا تمر بنقطة تحول مهمة وحرجة، وأكد أن طهران سيكون لها حضور كبير في عملية إعادة الإعمار هذه.

تقارير الأمم المتحدة أشارت إلى أن الحرب في سوريا أدت إلى مقتل أكثر من 350 ألف شخص، وأن الخسائر المادية تقدر بحوالي 400 مليار دولار.

وتحدث وزير الدفاع السوري عن أهمية العلاقات السورية الإيرانية، وأكد على نيته استعادة السيطرة على محافظة إدلب، آخر معاقل قوات المعارضة شمال غرب البلاد.

وكان جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي قال الأسبوع الماضي إن إيران عليها سحب قواتها من سوريا.

وذكر مسؤولون إيرانيون كبار أن تواجدهم العسكري في سوريا جاء بناء على دعوة من حكومة الرئيس السوري بشار الأسد وأنه ليس لديهم أي نية فورية للخروج.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

وفاة السيناتور الأمريكي جون ماكين عن إحدى وثمانين سنة من سرطان الدماغ

البابا فرانسيس يعد بإنهاء استغلال الأطفال جنسيا ويشبه التستر عليه بفضلات الإنسان

إسرائيل تهاجم عهد التميمي بسبب رسالة وجهتها لحسن نصرالله

وقُتل أكثر من ألف إيراني بينهم أعضاء كبار في الحرس الثوري في سوريا منذ عام 2012.

والتزم الحرس الثوري الإيراني الصمت في بادئ الأمر بخصوص دوره في الصراع السوري إلا أنه في السنوات الأخيرة ومع تزايد عدد القتلى بدأ الحديث عن مشاركته مصورا الأمر على أنه صراع وجود في مواجهة مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية المتشددين الذين يعتبرون الشيعة مرتدين.