عاجل

عاجل

شاهد: باندا ترسم لوحات تجريدية في فيينا وريعُها يذهب لتمويل كتاب مصور عنها

تقرأ الآن:

شاهد: باندا ترسم لوحات تجريدية في فيينا وريعُها يذهب لتمويل كتاب مصور عنها

شاهد: باندا ترسم لوحات تجريدية في فيينا وريعُها يذهب لتمويل كتاب مصور عنها
حجم النص Aa Aa

استطاعت "يانغ يانغ" أن تجذب العديد من الزوار إلى حديقة الحيوانات حين تعلمت كيف تمسك فرشاة رسم وتشق لها طريقا في عالم الفن المعاصر.

ويانغ يانغ هي باندا عملاقة تبلغ من العمر 18 سنة وضعت توأما منذ عامين، وتعيش في حديقة حيوانات بالعاصمة النمساوية فيينا. وتبلغ سعر اللوحة التجريدية التي ترسمها يانغ يانغ 490 يورو ( حوالي 560 دولار)، حيث يأمل القائمون على حديقة الحيوانات أن يجمعوا من ثمن اللوحات مبلغا لتمويل كتاب مصوّر عن حيوانات الباندا المهددة بالإتقراض.

ويرى القائمون على رعاية يانغ يانغ أن استخدام اللون الأسود على لوحات بيضاء يعبر عن لون فراء الباندا نفسها، وتقول إيفلين دنغل عالمة الحيوان المختصة بالباندا "في البداية حين أمسكت (يانغ يانغ) فرشاة الرسم شمّت رائحتها ثم قضمت منها قطعة، لهذا استخدمنا فرشاة مصنوعة من مواد طبيعية مثل البامبو (الخيزران)، ولاحقا تعلمت أن الفرشاة هي لرسم اللوحات وليست للأكل".

ويانغ يانغ ليست أول باندا تملك موهبة فنية وترسم لوحات، فقد سبقتها باندا رسامة في حديقة حيوانات أمريكية استعملت جهازا خاصا تحرّك عن طريقه فرشاة الرسم. ولكن ليانغ يانغ طريقتها الفريدة والعفوية في الرسم باستعمال الفرشاة مباشرة.

أصبحت حيوانات الباندا مهددة بالانقراض لأول مرة في عام 1990 بسبب تعرضها للصيد الجائر في الثمانينات بالإضافة إلى تقلص مساحة الغابات الذي أدى إلى استنزاف مصدر نبات الخيزران، غذاءها المفضل.

شاهد المزيد عن عالم الحيوان على يورونيوز: