المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وليد المعلم من موسكو: الهدف الرئيسي في إدلب سيكون مقاتلي النصرة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
وزير الخارجية السوري وليد المعلم
وزير الخارجية السوري وليد المعلم

قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم اليوم الخميس إن الجيش النظامي السوري سيمضي إلى النهاية من أجل بسط سيطرته على واحد من آخر جيوب القوات المعارضة للرئيس بشار الأسد في إدلب بشمال البلاد.

وجاءت تصريحات المعلم عقب لقاءه بنظيره الروسي سيرغي لافروف في العاصمة الروسية موسكو.

وأضاف المعلم بأن الهدف الرئيسي للجيش في إدلب هو قوات جبهة النصرة وهي فرع منشق عن تنظيم القاعدة في سوريا.

كذلك قال المعلم إن الجيش سيسعى إلى تجنب وقوع قتلى من المدنيين خلال الاشتباكات المرتقبة.

وأكد المعلم على عدم حيازة النظام السوري لأسلحة كيماوية مضيفاً بأن نظام الأسد ليس بحاجة لاستخدام مثل تلك الأسلحة في النزاع السوري من الأساس وهو ما كرره لافروف خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب لفائهما.

وواجه نظام الأسد ضربات جوية أمريكية وبريطانية نتيجة لما وصفه البلدان باستخدام الجيش السوري للأسلحة الكيماوية خلال اشتباكات الجيش السوري مع القوات المعارضة بمدينة دوما في شهر أبريل-نيسان الماضي.