عاجل

عاجل

شاهد: أوباما وابنة ماكين ينتقدان ترامب في مراسم وداع"جون ماكين"

تقرأ الآن:

شاهد: أوباما وابنة ماكين ينتقدان ترامب في مراسم وداع"جون ماكين"

شاهد: أوباما وابنة ماكين ينتقدان ترامب في مراسم وداع"جون ماكين"
حجم النص Aa Aa

انضم الرئيسان الأمريكيان السابقان باراك أوباما وجورج بوش الابن إلى آلاف المشيعين يوم السبت في مراسم وداع السناتور جون مكين بطل حرب فيتنام والمرشح الرئاسي السابق الذي أحبط الرجلان محاولاته للوصول إلى البيت الأبيض، كما حضر الرئيس الأسبق بيل كلينتون.

ميغان ماكين والرئيس السابق باراك أوباما وخلال نعيهما انتقدا الرئيس دونالد ترامب بكلمات غير مباشرة، خلال مراسم التشييع.

تلميحات أوباما على ترامب كانت متقنة، وبنفس الوقت كان من الواضح أنها تهاجم مباشرة سيد البيت الأبيض، حيث استهزأ من السياسيين الذين يتفوهون بعبارات طنانة وشتائم، ويدخلون في مشادات كلامية ويتعمدون إهانة الآخرين في كلامهم، كما هاجم السياسيين الذين يحاولون إظهار مدى شجاعتهم وصلابتهم، ولكن وعلى حد تعبيره "وُلدوا خائفين"، وقال:"جون أكد أنه علينا أن نكون أكبر من هؤلاء وأفضل منهم".

وأضاف:"أنا والرئيس بوش تنافسنا مع جون في أعلى المستويات السياسية، وهذا جعلنا رؤساء أفضل، تماما كما جعل هو الكونغرس بحالة أفضل أفضل، والبلد أفضل أيضا، لذلك وعندما يطلب شخص مثل جون أن تنعيه بعد وفاته فهذا شرف كبير"

كلمات ميغان ماكين كانت أعنف، حيث قالت بشكل واضح قالت:"اجتمعنا اليوم لننعى شخصا أمريكيا عظيما، شخص حقيقي، وليس شخصا انتهازيا رخيصا لم يحاول التضحية، أو الذين يحبون التملك ويعيشون حياة الرفاهية بينما نحن نعاني".

وقالت:"لم يكن جون شخصا مثاليا، لكنه أفنى حياته لخدمة مبادئ الوطن، وهي مبادئ عظيمة يحلم بها الرجال والنساء، كان متسلحا برؤيته لأمريكا"، وأضافت:"لا داعي لجعل أمريكا جون ماكين عظيمة، لأنها كانت دائما عظيمة"، في إشارة إلى شعار حملة ترامب الانتخابية "لنجعل أمريكا عظيمة من جديد".

ووصل جثمان مكين إلى كاتدرائية واشنطن الوطنية بعد أن توقف موكب تشييعه عند النصب التذكاري للمحاربين الذين خاضوا حرب فيتنام حيث وضعت زوجته سيندي مكين إكليلا من الزهور لتكريم قتلى الحرب.

وتوفي رجل الدولة وأسير الحرب السابق في 25 أغسطس آب متأثرا بإصابته بسرطان الدماغ قبل أيام من إتمام عامه الثاني والثمانين.

وغاب عن المشهد الرئيس دونالد ترامب، الذي خاض على مدى السنوات الثلاث المنصرمة خلافا علنيا مع مكين زميله في الحزب الجمهوري. وأمضى ترامب صباح يوم‭ ‬السبت في كتابة عدة تغريدات عن أمور أخرى وفي ممارسة رياضة الغولف.

لكن في غضون ذلك حضر القداس عدد من كبار أعضاء إدارته ومنهم ابنته إيفانكا وصهره جاريد كوشنر وكبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي ومستشار الأمن القومي جون بولتون.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

ثلاثة رؤساء أمريكيين يشيعون ماكين بينما ترامب يلعب الغولف !

شاهد : هكذا أنهى بيل كلينتون رثاءه لملكة موسيقى السول أريثا فرانكلين

كيف يرى لاجئو الداخل والشتات قرار أمريكا بوقف تمويلها "الأونروا"؟

كانت عائلة مكين قد أوضحت أن ترامب غير مرحب به في المراسم الكنسية بولاية أريزونا والعاصمة واشنطن أو حتى أثناء مراسم الدفن الخاصة يوم الأحد في أنابوليس بولاية ماريلاند في الأكاديمية البحرية الأمريكية التي منها تخرج مكين في عام 1958.

كان مكين في الكونجرس صوتا رائدا ينادي بتجديد قوانين الهجرة وتمويل الحملات وقوانين البيئة. لكن خدمة مكين العسكرية، التي تخللتها سنوات في الأسر خلال حرب فيتنام، هي التي شكلت حياته السياسية.

ففي عام 1967، وخلال مهمة قتالية فوق هانوي أُسقطت طائرة مكين الذي وصل إلى رتبة كابتن في البحرية الأمريكية.

وبقي في الأسر حتى عام 1973 وتعرض للتعذيب على أيدي آسريه الفيتناميين في سجن أسماه الأمريكيون "هيلتون هانوي".

وقبل وفاته كان مكين رئيسا للجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ، حيث عُرف عنه أنه كان مشرفا صارما على الجيش.