عاجل

عاجل

الببغاء الأزرق بطل فيلم "Rio" مهدد بالإنقراض

تقرأ الآن:

الببغاء الأزرق بطل فيلم "Rio" مهدد بالإنقراض

الببغاء الأزرق بطل فيلم "Rio" مهدد بالإنقراض
@ Copyright :
flickr
حجم النص Aa Aa

ببغاء مكاو، البرازيلي أزرق اللون، والذي ظهر مؤخرا في أحد أفلام الكرتون حمل اسم "ريو"، بات مهددا بالانقراض، بحسب دراسة أُجريت لتقصي أنواع الطيور المهددة.

هذا الببغاء هو واحد من ثمانية أنواع أخرى، أضيفت إلى قائمة الطيور التي على وشك الاختفاء، بحسب إحصائية تحليلية أجرتها جامعة بيرد لايف الدولية.

تاريخيا بحسب الدراسة، فإن معظم الطيور التي انقرضت كانت تتواجد في جزر صغيرة، تأثرت بعمليات الصيد أو أنها كانت فريسة لحيوانات أخرى، 5 من هذه الطيور حاليا موجودة في جنوب أمريكا، والتهديد الذي يواجهها اليوم هو عملية قطع الأشجار في بعض المناطق.

ستوارت بوتشارت، أحد العلماء العاملين في الجمعية أكد أن الدراسة الجديدة تسلط الضوء على أن مشكلة الانقراض تنتشر في القارات الكبيرة، بسبب سلوك الإنسان المدمر.

وقال:"حالات الانقراض تنتشر وتزداد هذه الأيام، تاريخيا 90% من الطيور التي انقرضت كانت في جزر صغيرة نائية، وتشير الدلائل إلى أن الانقراض يحدث في كل القارات، بسبب تضرر الزراعة، الجفاف، وعمليات التحطيب واقتلاع الأشجار".

أكثر من 26000 نوعا من أصناف الحيوانات مهددة حاليا، بحسب القائمة الحمراء الأخيرة، التي أصدرها علماء يحذرون بأن الإنسان يتسبب بهلاك ستة أنواع.

وبحسب الدراسة، فإن أربعة أنواع من الطيور الثمانية المهددة بالانقراض موجودة في البرازيل. وبالعودة إلى قصة ببغاء مكاو، فقد بدأت عملية حبسه في أقفاص وبيعه منذ حوالي 150 سنة مضت، وفي عام 1985، وقد تم العثور على 3 طيور في غابة برازيلية، ويتم العمل على حماية بعض هذه الطيور في غابات لحمايتها والحفاظ عليها، إلا أن الأنواع الأخرى المهددة قد لا يكون لها نفس الحظ لضمان استمراريتها.

فبحسب دراسة نشرت في موقع Biological Conservation، فإن طائر الأغواس الذي يتغذى على ديدان أوراق الشجر، أصبح مهددا منذ العام 2011، حيث اختفى من الغابات في البرازيل.

أما طائر "تري هنتر"، فقد شوهد للمرة الأخيرة عام 2002، قبل أن يختفي تماما بعد العام 2007، بعد أن تم اقتلاع الأشجار من الغابات التي وجد فيها.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

شاهد: انهيار جسر وسقوط 12 مركبة عنه في الهند

اليابان: أكبر معمّرين في العالم يحتفلان بتحطيم رقم موسوعة غينيس

طائر "هوني كيبر"، تواجد على جزيرة ماوي في هاواي، وقد شوهد فيها هناك لآخر مرة عام 2004 ، أما محاولات استدامة نسله من خلال طيور في احدى الحدائق فقد باءت بالفشل.

كما أكد بحث نشرته جمعية بيرد لايف الدولية، درس حوالي 51 فصيلة أن تلك الطيور مهددة بشكل جدي.

ويتطلب تحديد ما إذا كانت أنواع من الحيوانات ستنقرض دراسات ومتابعات دقيقة، كما يجب البحث أيضا بالتهديدات ومسبباتها واحتمالاتها. وهو ما يقوم به الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة، والذي ينشر بشكل دوري قوائم الحيوانات المهددة بالانقراض، بالاعتماد على طريقة تحليلية وعلى مشاهدات هذه الأنواع.

ويصعب في الوقت الحالي إجراء بحث دقيق حول الأصناف المعرضة للانقراض، خاصة مع كثرة هذه الأنواع، وهو ما يجب أن يتم بعناية وحرص.