لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

اكتشاف بقايا ببغاء عملاق عاش في نيوزيلاندا قبل 19 مليون عام

 محادثة
اكتشاف بقايا ببغاء عملاق عاش في نيوزيلاندا قبل 19 مليون عام
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

اكتشف العلماء في نيوزيلاندا بقايا ببغاء عملاق، عاش قبل نحو 19 مليون عام في البلاد حيث كان طوله يبلغ نحو متر وكان يستخدم منقاره الضخم لتفتيت الطعام.

ويعدّ الببغاء الذي أطلق عليه اسم "هيراكليس" هو الأضخم من حيث حجمه ووزنه البالغ نحو 7 كيلوغرامات، ويُعتقد أنّه كان له منقار ضخم وقاس قادر على تفتيت الطعام، كما يذهب العلماء إلى حدود الاعتقاد بأنه كان آكلاً للحوم ويتغذى في بعض الأحيان على الببغاوات الأخرى.

ويقول الباحث في جامعة فلينديرز تريفور ورثي في بيان أصدره يوم أمس الأربعاء: "تشتهر نيوزيلندا بطيورها الضخمة"، وأشار إلى أن طيور الأوز الضخمة تقاسمت الغابات مع طيورٌ ضخمة أخرى، بينما كان نسر عملاق يحلّق في السماء"، مستطرداً بالقول: "لكن حتى الآن، لم يتم العثور على ببغاء ضخم منقرض في أي مكان (من العالم)".

ووجدت عظام الببغاء الضخم في رواسب أحفورية من عصر الميوسين، قرب مدينة أوتاغو، وساد في البداية الاعتقاد بأن تلك العظام تعود لنسر ضخم منقرض، وبعد إجراء التحاليل والدراسات تبيّن أنّ تلك العظام هي للببغاء عملاق، وسيتم عرض تلك العظام على الجمهور في شهر تشرين الثاني/نوفمبر القادم، وفق الباحثين في جامعة فلينديرز.

ويضيف البروفسور ورثي قائلاً: إن هيراكليس يعدّ واحداً من أكثر الطيور إثارة، وربما أنّ اكتشافه يؤكد وجود أنواع من الحيوانات والكائنات عاشت على كوكب الأرض، ولم يتم اكتشافها بعد، وتنطوي على الكثير من الغرابة والطرافة، وكما يقولون: إن الأكثر إثارة للاهتمام أمورٌ لم يتم اكتشافها بعد.

للمزيد في "يورونيوز":